إقتصاد

أمل مغيربي: نعمل على إصدار علامة تجارية موحدة لدول الكوميسا

today10/10/2022

Background
share close

افادت امل مغيربي مسؤولة بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ اليوم 10 أكتوبر 2022 خلال برنامج أكسبراسو أن هناك مشروعين متكاملين تعمل عليهما الوكالة وهما: مشروع  الترويج للتصدير لأسواق جديدة في إفريقيا جنوب الصحراء وهدفه دعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة التي يمتلكها رجال أو نساء.

وأضافت أن هذا ابرنامج يعمل على دعم الشركات التونسية المصدرة إضافة إلى تشجيع ودعم النساء في مهام التصدير.

 

 

أما المشروع الثاني فهو يخص دعم إتفاقية التجارة مع إفريقيا.

وبخصوص  المؤتمر الدولي الذي انتظم مؤخرا تحت  عنوان “أيام صاحبات الأعمال بتونس والكوميسا” والذي أشرفت عليه الوكالة ووزارة التجارة وتنمية الصادرات والغرفة الوطنية للنساء صاحبات الأعمال (CNFCE) أشارت مغيربي أنه قد تم خلاله إمضاء إتفاقية ستفتح آفاقا كبرى للتبادل بين رجال ونساء الأعمال التونسيين ورجال الأعمال في البلدان التابعة للكوميسا.

 

اتفاقية الكوميسا في خدمةصاحبات الأعمال التونسيات والإفريقيات

وأوضحت أن  هناك اتجاها لإصدار علامة تجارية  موحدة لكل الدول  التابعة للكوميسا وعددها 21 دولة.

وبينت  أنه قد تم أيضا على هامش المؤتمر الإعلان عن  تمويل 4 مجمعات تملكها نساء في قطاعات الصناعات الحرفية والتجميل، الفلاحة والصناعات الغذائية، تكنولوجيات الإتصال والخدمات.

هذا وأفادت أنه قد تم كذلك الإعلان عن احتضان تونس خلال شهر أكتوبر 2023 لصالون الكوميسا  إضافة إلى إطلاق حاضنة مؤسسات في تونس  للشركات التونسية والأجنبية على السواء والتي تمتلكها نساء.

 

الكاتب: Rim Hasnaoui


المقال السابق

الواردات

الأخبار

شكري جراية: الحد من الإستيراد سيزيد في أزمة البطالة

أفاد شكري جراية الناطق الرسمي بإسم الغرفة الوطنية لسلسلة المغازات اليوم 10 أكتوبر 2022 خلال برنامج أكسبراسو  أن هناك أخبارا متداولة تتعلق بإصدار بلاغ قريبا ينص على أن توريد المنتوجات النهائية سيخضع لتشديدات كبرى ومن ضمنها الإستظهار بفاتورة من المصنع الذي قام بتصنيع المنتوج. وأضاف أن ذلك سيؤدي لثراء أناس على حساب أناس أخرى مشيرا أن هذه التشديدات لن تؤدي إلى التقليص من الواردات.   هذا وأشار أن هذه التضييقات  […]

today10/10/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%