الأخبار

أحزاب الحملة الوطنية لإسقاط الإستفتاء تندد بالإعتداءات عليها

today27/06/2022

Background
share close

نددت الاحزاب المكونة للحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء يوم 26 جوان 2022 في بلاغ لها  بالاعتداءات التي طالت مناضلاتها و مناضليها اثناء المسيرة التي نظمتها تنسيقية الحملة بسوسة يوم السبت 25 جوان 2022، من قبل ميليشيات قيس سعيد المأجورة والمكوّنة من عناصر معروفة بالاسم وخدمت في السابق لصالح الكثير من الاطراف المنحرفة، و ذلك امام الصمت المتواطىء لقوات البوليس المتواجدة على عين  المكان رغم تطوّر مستوى العنف الذي وصل للرشق بالحجارة والقوارير والبيض علاوة على الشتم بعبارات نابية وحركات لا اخلاقية بما يكشف طبيعة جمهورية قيس سعيد و خطورة الميليشيات الشعبوية التي تدافع عنها وذلك حسب ماورد في نص البيان.

وقفة احتجاجية بسوسة لأحزاب "الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء" ومناوشات مع  أنصار قيس سعيد

و عليه فإن الحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء تؤكّد على:

1- صمود مناضلاتها ومناضليها في وجه هذه الانحرافات التي تعوّدوا على مواجهتها قبل الثورة التونسية وبعدها.

 2- تحميل سلطة الانقلاب المسؤولية الكاملة على هذه الممارسات التي تأججت  بخطاب الكراهية والتحريض الذي يعتمده قيس سعيّد و استعمال صفحات التشويه وصولا للعنف في الشارع.

3-  حرصها على تتبّع هذه الجرائم التي ترمي لتكميم كل نفس معارض لمسار الانقلاب وتهدد السلم الاهلي، قضائيا لمحاسبة منفذيها والواقفين وراءها طال الزمن او قصر.

 4- قناعتها بأن هذه السلوكات المشينة للسلطة ومليشياتها التي تزداد خطورة كلما اقترب موعد الاستفتاء المهزلة لا تمثل اهالي سوسة بتاتا حيث  اظهروا تعاطفا مع المشاركات والمشاركين في الحملة، و انها لن تقدر على تغيير مسار بلادنا وأن العاقبة للحريّة والتقدّم وأن شعبنا جدير بدولة محترمة تسيرها القوانين والمؤسسات.

 5- شكرها لكل من ساند وشارك في الحملة الوطنية لاسقاط الاستفتاء وتعاطف مع ما تتعرّض له من هرسلة من طرف المنقلب واعوانه.

Radio Tunisie | Sfax - Radio Diwan FM - سوسة: وقفة احتجاجية لأنصار "الحملة  الوطنية لإسقاط الاستفتاء"(صور)

وللإشارة نظم ممثلون عن أحزاب “الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء”، عشية يوم السبت بمدينة سوسة، وقفة احتجاجية، قابلها تجمع لعدد من أنصار الرئيس قيس سعيد ومؤيدي الاستفتاء الذين عبروا عن مناصرتهم لإجراءات رئيس الجمهورية، ما أدى إلى مناوشات بينهما.

وأكد حمة الهمامي في تصريح اعلامي أن منحرفين وبحماية من البوليس اعتدوا على المحتجين وتم رشقهم  بالحجارة وقوارير البلاستيك، مذكّرا بممارسات مماثلة لميليشيات عامي 2012 و2013.

والأحزاب المشاركة في هذه الوقفة هي حزب العمال والتيار الديمقراطي والتكتل والقطب والجمهوري.

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

حسن الزرقوني

الأخبار

ولكم سديد النظر

Chiffre du jour : Chaque Tunisien de 0 à 99 ans porte individuellement et de fait la dette publique à hauteur de 9000 dinars. Chaque nouveau né porte le fardeau de la dette publique de 9000 dinars, et ce sans compter la dette des entreprises publiques et des cautions de l’Etat pour certaines dettes des établissements publics. L’encours de la dette publique atteint 106,5 Md TND de dinars à fin […]

today27/06/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%