الأخبار

أسامة الخليفي: “رئيس الجمهورية عاد للفصل 89 من الدستور.. وعلى الحكومة أن تنال ثقة البرلمان”

today29/09/2021 13

Background
share close

عبر القيادي في حزب قلب تونس أسامة الخليفي والنائب في البرلمان المجمدة صلاحياته عن أمله في نيل المكلفة بتشكيل الحكومة نجلاء بودن ثقة البرلمان حتى تصبح أول رئيسة حكومة كاملة الصلاحيات والشرعية، وأضاف أنه من غير المعقول أن تكون بودن منقوصة الصلاحيات والشرعية ويحيل بتأثير عكسي وقراءة لكون المرأة لا يمكن أن تكون كاملة الصلاحيات وفق تعبيره.

واعتبر القيادي في حزب قلب تونس أسامة الخليفي لدى مداخلته اليوم الأربعاء 29 سبتمبر 2021 في برنامج كلوب اكسبراس أن دستور 2014 هو الذي ينظم مسائل منح الثقة وتشكيل الحكومة وكل الإجراءات المستوجبة في هذا الصدد.

وأضاف الخليفي ضيف برنامج كلوب اكسبراس أنه لم يقع تعليق الدستور وأنه ليس من حق رئيس الجمهورية تعليق الدستور أو تحويره بشكل انفرادي، مضيفا أن المضي في إجراءات خارجة عن الدستور سيعدّ بمثابة إنقلاب على الدستور، واعتبر أنه من التمشي الساسي خارج أطر الدستور خطير.

وأفاد القيادي في حزب قلب تونس أسامة الخليفي والنائب في البرلمان المجمدة صلاحياته بأن الفصل 6 من الأمر 117 الذي وصفه بغير الدستوري، لا ينص على أن تشكيل الحكومة يمرّ بالبرلمان، وإنما تكليف رئيس الحكومة وأعضاء الحكومة من طرف رئيس الجمهورية.

واعتبر الخليفي أن تكليف نجلاء بودن اليوم بتشكيل فريقها الحكومي يحيل إلى العودة إلى الفصل 89 من الدستور، والذي ينص على وجوب عرض الحكومة على مجلس نواب الشعب لنيل ثقة المجلس بالأغلبية المطلقة لأعضائه، ودعا الخليفي رئيس الجمهورية إلى تقديم إيضاحات في هذا الصدد، كما اعتبر أنه من الضروري اعتماد الحكم التشاركي والتشاوري لا حكم الأمر الواقع.

 

اقرأ أيضا: سمير ديلو: “الأمر 117 جاء بصلاحيات فرعونية.. والحكومة القادمة لا شرعية”

الكاتب: Asma Mouaddeb


تعليقات (0)

اترك رد


0%