الأخبار

أسعار الحبوب العالمية تتراجع

todayأغسطس 25, 2022

Background
share close

سجّلت أسعار الحبوب هبوطًا حادًا عن المستويات القياسية التي بلغتها في أعقاب الحرب الروسية الأكرانية، وكانت أسعار الحبوب قد ارتفعت إثر الحرب الروسية الأوكرانية حيث أن أوكرانيا وروسيا هما الدولتان المسؤولتان عن ما يقارب من ثلث صادرات القمح العالمية.

وبلغت أسعار القمح ذروتها ووصلت إلى 440 دولار للطن في السوق الأوروبية في منتصف شهر ماي  أي ضعف المستوى الذي كانت عليه قبل عام واحد، حيث علقت الشحنات الأوكرانية المحملة بالحبوب في الميناء بسبب الحصار البحري الروسي في البحر الأسود.

ولكن الأسعار هبطت إلى نحو 300 دولار للطن في أوت الجاري، بعد أن توصلت كييف وموسكو إلى اتفاق في جويلية بوساطة من الأمم المتحدة وتركيا، سمح لأوكرانيا باستئناف شحنات الحبوب من البحر الأسود.

ونقلت وكالة فرانس براس عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية، قوله: “بفضل التعاون الدولي المكثف، فإن أوكرانيا في طريقها لتصدير ما يصل إلى أربعة ملايين طن متري من المنتجات الزراعية في أوت”.

بالإضافة إلى وصول المزيد من الإمدادات إلى الأسواق التي ساهمت في خفض الأسعار، أدى التفاق إلى انخفاض أقساط التأمين، وبالتالي انخفاض تكاليف النقل.

وفي روسيا، تتوقع السلطات حصاًدا وفيًرا يبلغ 88 مليون طن من القمح لكن الصادرات قد انخفضت في جويلية وأوت بنسبة 27% عن العام الماضي، وفًقا لتقديرات شركة أبحاث السوق الروسية SovEcon.

ويرجع ذلك إلى المنافسة الشرسة في سوق الحبوب الدولية، فضًلا عن القيمة القوية للروبل، وضريبة التصدير الروسية المرتفعة، التي تجعل المزارعون يترددون في التعامل مع الشارين الأجانب، وفًقا لمدير عام SovEcon ،أندريه سيزوف.

وكالات

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

الأخبار

سعيّد لبودن: يجب محاسبة كل من يفتعل الأزمات وعلى مؤسسات الدولة القيام بدورها

دعا رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال لقاء جمعه اليوم الخميس 25 أوت 2022 برئيسة الحكومة نجلاء بودن، إلى محاسبة كل من يسعى بشتى الطرق إلى افتعال الأزمات بإخفاء جملة من البضائع أو بالترفيع في الأسعار والمضاربة غير المشروعة. وأكّد سعيّد على ضرورة التزام  كل مؤسسات الدولة بدورها، وأن يقوم القضاء بدوره في تتبع هؤلاء الذين يعملون على تعطيل توزيع عدد من البضائع لغايات سياسية صارت معلومة لدى الجميع. و بحث […]

todayأغسطس 25, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%