الأخبار

أمر رئاسي يضبط إجراءات استثنائية للطلبات العمومية المتعلقة بتنظيم القمة الفرنكوفونية

today8 سبتمبر 2021

Background
share close

 صدر بالرائد الرسمي الأمر الرئاسي عدد 113 لسنة 2021 المتعلق بضبط الإجراءات الاستثنائية المنطبقة على الطلبات العمومية المتعلقة بتنظيم القمة الثامنة عشرة للفرنكفونية، المقرر تنظيمها بجزيرة جربة في شهر نوفمبر 2021.

ويهدف هذا الأمر الرئاسي إلى ضبط إجراءات استثنائية تتعلق بإعداد وإبرام وتنفيذ ومراقبة الطلبات العمومية المرتبطة بتنظيم القمة الثامنة عشرة للفرنكفونية التي ستعقد بجزيرة جربة في نوفمبر المقبل، على أن ينتهي العمل بهذه الإجراءات في أجل أقصاه تاريخ انتهاء القمة وعلى أن يتم وفقا لأحكامه إتمام الطلبات العمومية التي تم الإعلان عن المنافسة في شأنها أثناء سريان العمل بها.

وتنطبق الإجراءات الاستثنائية المنصوص عليها بهذا الأمر الرئاسي بالخصوص على مؤسسة رئاسة الجمهورية وعدد من الوزارات على غرار الدفاع الوطني والشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج والداخلية بالإضافة إلى عدد من المؤسسات الوطنية والدواوين والبلديات.

وينص هذا الأمر على أن يتم ضبط قائمة في الطلبات العمومية المعنية بالإجراءات الاستثنائية بناء على قرارات الوزارات المعنية بتنظيم القمة في ظرف 3 أيام من نشر هذا الأمر.

كما ينص على إبرام الطلبات العمومية بناء على اختيار المشتري العمومي إما عبر تنظيم استشارة بتقديم عروض فنية ومالية في أجل أقصاه 10 أيام أو عبر التفاوض المباشر مع مزود بعينه أو أكثر يتم انتقاؤهم على أساس الاختصاص والقدرة على تحقيق الطلبات في الآجال التي يحددها المشتري العمومي.

وتعفى الطلبات العمومية طبقا لهذا الأمر من وجوب اعتماد الإجراءات الالكترونية عبر منظومة الشراءات العمومية على الخط “تونبس”.

الكاتب: Raouia Allagui


المقال السابق

العجبوني

الأخبار

هشام العجبوني: “قلب تونس أثبت أنه حزب تابع لحركة النهضة”

أكد النائب عن الكتلة الديمقراطية، هشام العجبوني، اليوم الأربعاء 08 سبتمبر 2021، في تصريح لإذاعة إكسبراس أف أم، أنّ قلب تونس أثبت أنه حزب تابع لحركة النهضة ويقوم بدور وظيفي للنهضة. وبخصوص مشاركة أسامة الخليفي وفتحي العيادي في أشغال مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي، أكد هشام العجبوني أنه سياسيا لا يمثلون جميع النواب ولا يمكنهم أن يمثلوا مجلس نواب الشعب. وأبرز العجبوني أن أسامة الخليفي هو من تحدّث باسم راشد الغنوشي […]

today8 سبتمبر 2021

اكتب تعليقا (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%