الأخبار

أمين السماتي: حوالي 70% من التونسيين تم نقلهم من مناطق النزاع في أوكرانيا إلى مناطق آمنة

todayمارس 2, 2022

Background
share close

أكد أمين السماتي أحد منسقي عملية الإجلاء، اليوم الأربعاء 2 مارس 2022 أن التنسيق كان متواصلا مع سفير تونس بموسكو طارق بن سالم، منذ البوادر الأولى لاندلاع حرب روسية أوكرانية، وتم العمل على تحديد عدد الطلبة وإيجاد الوسائل الممكنة لإجلائهم.

وأضاف أمين السماتي أحد منسقي عملية الإجلاء، لدى حضوره في برنامج اكسبرسو أن حوالي 100 تونسي مازال موجودا في عدة مناطق بأوكرانيا منها العاصمة كييف، وأكد أن تونس طلبت المساعدة من منظمات الإغاثة الدولية على غرار الهلال الأحمر، لإغاثة التونسيين العالقين ونقلهم على متن حافلات لأماكن آمنة.

وأشار إلى أن حوالي 70 بالمائة من التونسيين تم نقلهم من مناطق النزاع إلى مناطق أخرى آمنة على الحدود الأوكرانية البولونية أو الأوكرانية الرومانية.

من جهته اعتبر حمدي بوصاع الطالب التونسي في أوكرانيا والذي وصل إلى تونس على متن رحلات الإجلاء في الليلة الفاصلة بين الثلاثاء والأربعاء 1 و2 مارس 2022، لدى مداخلته اليوم في برنامج اكسبرسو، أن عملية إجلائهم كانت محفوفة بالمشقة والمتاعب.

وأوضح حمدي بوصاع أن التنسيق تم مع سفارة تونس برومانيا وأمين السماتي أحد منسقي عملية الإجلاء، حيث تم نقل التونسيين على متن حافلة، وإيواؤهم في مبيت على الحدود الأوكرانية الرومانية وتم توفير المؤونة اللازمة لهم مع حسن المعاملة إلى حين إجلائهم على متن طائرة.

وأشار إلى أنه كان برفقتهم في مكان الإيواء (المبيت) وعلى متن رحلة الإجلاء رضيع يبلغ من العمر 22 يوما فقط.

كما أكد أن ظروف العيش استحالت في الأيام الأخيرة بأوكرانيا مع غلق كل المحلات والبنوك أيضا وعدم توفر السيولة في البلاد وتصاعد الهجمات الروسية التي وصلت إلى عديد المدن ولم تقتصر على الحدود الروسية الأوكرانية.

وأضاف أن سقوط طائرة على مبنى سكني في كييف بعد ضربها بصاروخ، كان من أبشع المشاهد التي واجهها خلال فترة الحرب التي قضاها على الأراضي الأوكرانية.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

إجلاء

الأخبار

وزارة الخارجية: إجلاء 327 تونسيا كانوا عالقين في أوكرانيا

وصلت طائرة الخطوط الجوية التونسية القادمة من رومانيا إلى مطار تونس قرطاج الدولي فجر اليوم الأربعاء 2 مارس 2022 وعلى متنها 230 مواطنا تونسيا كانوا عالقين في أوكرانيا تم اجلاؤهم من الحدود الأوكرانية الرومانية. ويذكر أنه كان في استقبال المواطنين التونسيين عثمان الجرندي، وزير الشّؤون الخارجيّة والهجرة والتّونسيّين بالخارج وربيع المجيدي، وزير النقل. وكانت طائرة الخطوط الجوية التونسية التي تؤمّن إجلاء المواطنين التونسيين المقيمين بأوكرانيا من مطار Otopeni Henri Coanda […]

todayمارس 2, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%