الأخبار

أنس الحمايدي: لن نقبل بترأس القضاء مُجددا من طرف السلطة التنفيذية..

today11/02/2022 14

Background
share close

قال رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمايدي اليوم الجمعة 11 فيفري 2022 إن قرارات رئيس الجمهورية بحل المجلس الأعلى للقضاء وإرساء هيئة مؤقتة انفرادية وتسلطية ومسقطة مع غياب أي عين مراقبة، وأضاف “اليوم نحن في حاجة لاستحضار مفهوم الدولة ورجال الدولة والعقد الاجتماعي الذي يمثله الدستور وبحاجة إلى التهدئة”.

وأفاد ئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمايدي لدى مداخلته في برنامج اكسبرسو بأن وضع الدستور استغرق نضالات كبيرة من المجتمع المدني لضمان توازن السلطان وضمان الحقوق والحريات لكل الموطنين.

وقال إن القضاة كانوا يمثلون دائما سلطة اقتراح لاصلاح القضاء ولم يبحثوا أبدا عن التموقع، داخل السلطة القضائية.

وأشار إلى انه كان من الضروري تحديد آليات الاصلاح وزمنه وهو ما ضرب به رئيس الجمهورية عرض الحائط.

كما أشار إلى أن ظروف العمل داخل المحاكم ليس من صلاحيات ومهام المجلس الأعلى للقضاء، واعتبر أن هناك خطرا كبيرا يهدد السلطة القضائية اليوم في استقلاليتها وتهديدات جدية للنظام الديمقراطي والحقوق والحريات.

وأكد أن نسبة نجاح إضراب القضاة يومي الأربعاء والخميس بلغت حوالي 80 بالمائة.

وأقر الحمايدي بوجود هنات وإخلالات، ولكن الإصلاح لا يكون عبر العودة إلى نظام حسم فيه الشعب التونسي بثورة الحرية والكرامة والعودة إلى القضاء الخاضع للأوامر والذي يزجّ بالمعارضين في السجون.

وقال الحمايدي “لن نقبل بترأس القضاء مجددا من طرف السلطة التنفيذية.. وضريبة إرساء قضاء مماثل ستُدفع من حقوق التونسيين وأموالهم”.

واعتبر ضيف برنامج اكسبرسو أن الفاتورة ستكون غالية جدا، واليوم يدفعها القضاة ولكن غدا تدفعها المحاماة أيضا وكل المواطنين.

وأكد أن الآلية الوحيدة الضامنة لعدم الانفراد بالرأي وعدم فرض رؤية السلطة المتنفذة حاليا في عملية الإصلاح هي الحوار والتشاركية والإصلاح فقط في ظل أوضاع مستقرة غير استثنائية.

وأضاف “ما نشاهده الآن من اصطفاف وراء رئيس الجمهورية إما لتصفية حسابات أو لفائدة قضايا معينة في المحاكم أو لضرب خصوم سياسيين، لن ينفع التونسيين في شيء”.

وقال ضيف برنامج اكسبرسو إن هناك فرزا حقيقيا اليوم بين من يريد للقضاء إصلاحا ومن يريد فقط التموقع واستغلال المراسيم لتحقيق مكاسب.

وشدد الحمايدي على أن الحل ليس في حل المجلس الأعلى للقضاء، وقال إن المهام الموكولة للمجلس لا تقتصر على التركيبة مثلما تحيل إلى ذلك تصريحات عميد المحامين.

وأضاف أنه كان من الضروري التفكير في مزيد دعم صلاحيات المجلس الأعلى للقضاء.

 

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

مراد المسعودي

الأخبار

مراد المسعودي: القضاة يمثلون سلطة ويستمدون شرعيتهم من الشعب

انتظمت اليوم الجمعة 11 فيفري 2022 ندوة صحفية للجمعية التونسية للقضاة الشبان، وبين رئيس الجمعية مراد المسعودي أن ما يحصل داخل القضاء التونسي حاليا لم يحصل سابقا في أي فترة من الفترات كما أنه لم يحصل في أي بلاد أخرى. وأفاد رئيس الجمعية التونسية للقضاة الشبان مراد المسعودي بأن رئيس الجمهورية يريد ضرب المنظومة القضائية حيث يقوم بتصريحات لم يثبت وجودها مطلقا. هذا وأضاف أن القضاة يمثلون سلطة ويستمدون شرعيتهم […]

today11/02/2022 26

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%