الاقتصاد

برنامج “أقريتاك تونس” لتسهيل دخول المؤسسات الناشئة في المجال الفلاحي إلى السينيغال

today08/07/2021 4

Background
share close

إنتظمت اليوم 8 جويلية 2021 ندوة عن بعد حول برنامج Agri-tech Tunisia الذي أطلقته شركة STECIA International والذي يهدف إلى تسهيل إندماج المؤسسات الناشئة في المجال الفلاحي في الأسواق العالمية.

ويعمل هذا البرنامج المدعوم من الإتحاد الأوروبي على دعم قدرات الإبتكار التكنولوجي لدى المؤسسات الناشئة التونسية والرفع من صادراتها نحو السوق الإفريقية .

وبين وليد قداس المدير العام لشركة ستاسيا العالمية أنه سيتم في مرحلة أولى التركيز على السوق السينيغالية ثم في مرحلة لاحقة منطقة التبادل الحر القاري الإفريقي والتي توفر فرص إقتصادية واستراتيجية كبرى للفاعلين الإقتصاديين التونسيين.

هذا وأفاد أن برنامج ” اقريتاك تونس” يعمل على مرافقة 5 مؤسسات تونسية ناشئة مختصة في مجال التكنولوجيا الفلاحية  بهدف  الدخول إلى الأسواق في غرب إفريقيا وخاصة في السينيغال.

كما أضاف أن البرنامج يعمل على دعم شهرة تونس بوصفها بلدا مصدرا للحلول في مجال التكنولوجيا الفلاحية وأيضا بوصفها بلدا يشجع المؤسسات الناشئة بفضل قانون “ستارت اب اكت”.

وأشار قداس أنهم يهدفون أيضا إلى إقامة علاقات شراكة بين الفاعلين الإقتصاديين من تونس ومن السينيغال في مجال التكنولوجيا الفلاحية العالية.

وأوضح أن المرحلة الأولى تتمثل في إختيار المؤسسات الناشئة التونسية حيث قدر أن عدد المؤسسات التي تستجيب للمواصفات المطلوبة يناهز الخمسين مؤسسة ناشئة وخاصة في مجال التكنولوجيا الفلاحية والتكنولوجيا البيولوجية والتكنولوجيا الغذائية.

هذا وبين أنه سيتم إختيار 5 مؤسسات وسيقع العمل على تكوينها في مجال التصدير ومرافقتها في الدخول إلى السوق السينيغالية مضيفا أن التكوين سيركز على تزويدهم بالقدرات والمؤهلات اللازمة وكيفية التفاوض والمعاملات المالية على المستوى الدولي والعلاقات الثقافية.

كما أفاد وليد قداس أنه سيقع في مرحلة ثانية التوجه إلى السينيغال واختيار 40 مؤسسة سينيغالية مهتمة  بالتعامل مع السوق التونسية وترغب في التوريد من تونس  في المجال الفلاحي والغذائي وتكون مهتمة كذلك بالحلول التكنولوجية في المجال الفلاحي التي تقدمها الشركات التونسية.

وأضاف أنه سيتم تنظيم تظاهرة كبرى في داكار في مارس 2022 لتفعيل علاقات الشراكة التونسية السينيقالية والقيام باتفاقيات ثنائية مشيرا أن البرنامج سيحرص على أن تقوم كل مؤسسة ناشئة تونسية بتوقيع إتفاق شراكة على الأقل مع تقديم النصائح القانونية والإستشارية  اللازمة وذلك بمساعدة سفارة كل بلد.

هذا وأشار أن هناك خط جوي مباشر بين تونس وداكار لمدة 4 ساعات مضيفا أن السينيغال تعتبر أكثر بلد يشهد إستقرارا في إفريقيا الغربية ويحقق نسبة نمو سنوية تقدر ب6 بالمائة قبل جائحة كورونا.

كما ان القطاع الفلاحي في السينيغال يشهد إزدهارا وعصرنة كبرى.

وأوضح وليد قداس أن برنامج “أقريتاك تونس” قد إنطلق منذ 1 أفريل 2021 وسيتواصل إلى حدود آخر جوان 2022 مضيفا أنه سيقع تعميمه على 15 دولة بجنوب إفريقيا .

 

 

الكاتب: Yosra Gaaloul



0%