الأخبار

البريكي: “المرحلة تتطلب حكومة سياسية..”

today21/12/2022 12

Background
share close

أكد أمين عام حركة تونس إلى الأمام، عبيد البريكي، اليوم الإربعاء 21 ديسمبر 2022، أنّ،نسبة المشاركة في الدور الأول للإنتخابات التشريعية، منتظرة، مذّكرا بأنّه قد نبه في وقت سابق إلى وجود ثغرات تؤدي إلى مشاركة ضعيفة في هذا الإستحقاق.

 

وأضاف، البريكي، أنّه تم ابلاغ رئيس الجمهورية قيس سعيّد، بهذه الثغرات، منها عدم تفسير الوضع الصعب الذي تمر به البلاد، معتبرا أنّ 2 مليون تونسي من جملة 3 ملايين شاركوا في الإستفتاء، حصلت لهم خيبة أمل  وفق قوله.

 

واعتبر ضيف برنامج لإكسبراس، أنّ، المرحلة الحالية تتطلب مراجعة، وخطاب توضيحي من رئيس الدولة، حول الأزمة التي تمرّ بها البلاد،مستنكرا خطاب قيس سعيّد وموقفه من النتائج الضعيفة للإنتخابات.

 

وشدد، العبيدي، على ضرورة ايجاد حلول تكون بمثابة الرجة التي تدفع التونسيين للمشاركة في الدور الثاني من الإنتخابات التشريعية، متسائلا عن مدى جاهزية البرنامج الإجتماعي والإقتصادي للرئيس؟.

 

ودعا أمين عام حركة تونس إلى الأمام، رئيس الجمهورية إلى التشاور مع الخبراء، لتقييم الوضع ووضع تصور وبرنامج للخروج من هذه الأزمة، واجراء تحوير وزاري، قائلا” في المرحلة الحالية، البلاد تحتاج حكومة كفاءات سياسية، تقدم تصورا للخروج بالبلاد من الأزمة التي تمر بها..”

 

وقال عبيد البريكي، “على الرئيس أن يتعامل مع الأطراف الإجتماعية، ومع جميع الخبراء، مهما كان انتمائتهم السياسية، وأن يفتح جميع الملفات بعمق، وتجنب القنابل الموقوته”

 

وعبّر، البريكي، عن خشيته، من أن تكون نسبة، المشاركة في الدور الثاني للإنتخابات التشريعية أيضا ضعيفة، متوجها بالقول للرئيس الدولة “يجب أن تخرج للشعب، وتؤكد بأن المرحلة القادمة، مرحلة بناء اقتصادي بإمتياز، والإنفتاح على المنظمات الإجتماعية، حتى يقبل المواطن التونسي على الدور الثاني من الإنتخابات التشريعية.”

 

وأضاف، “مسار 25 ببعض الممارسات، أصبح مهترءا نسبيا، بينما كان يمكن أن يتقدم إلى الأمام  وبشكل كبير..”

الكاتب: Rim Hasnaoui


تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%