الأخبار

الخطوط التونسية تعلن عن إجراءات جديدة بخصوص السفر إلى كندا

todayسبتمبر 6, 2021

Background
share close

أفادت الخطوط التونسية، أنه اعتبارا من يوم 7 سبتمبر 2021، سيتمكن المسافرون الأجانب، الذين تم تطعيمهم بالكامل ضد جائحة كوفيد-19، من دخول كندا بغض النظر عن الأسباب ونقطة المغادرة الأخيرة.

وأكدت الناقلة الوطنية في بلاغ أصدرته، اليوم الإثنين 06 سبتمبر 2021، أنّه يجب على الأجنبي، الراغب في دخول كندا، الخضوع إلى الإجراءات الجديدة الخاصة بالسفر إلى هذا البلد.

وأوضحت، في هذا الصدد، أنّه يتعيّن تلقّي اللقاحات كاملة لكي يتم اعتبار المسافر قد تم تطعيمه بالكامل.

كما يجب أن يكون المسافر قد تلقى السلسلة الكاملة من اللقاح أو مجموعة اللقاحات التي قبلتها الحكومة الكندية وذلك قبل 14 يوما على الأقل من دخول كندا وهي فايزر ومودرنا وأسترازينكا وجونسون.

كما بين المصدر ذاته، وجوب إثبات نتيجة صالحة للاختبار الجزيئي لكوفيد- 19، الذي تم إجراؤه 72 ساعة قبل موعد المغادرة المقرر لرحلتهم إلى كندا، أو إجراء اختبار جزيئي إيجابي لـكوفيد في 14 يوما على الأقل ولا يزيد عن 180 يوما قبل موعد المغادرة المقرر للرحلة إلى كندا هذا إلى جانب أن يكون المسافر غير حامل لأعراض الفيروس.

كما ينبغي تقديم المعلومات المطلوبة عبر تطبيق “اريف كان” بما في ذلك إثبات التطعيم باللغة الأنقليزية أو الفرنسية مع تقديم نسخة مطبوعة من إثبات التطعيم.

وأضافت، “يجب أن تكون المعلومات المطلوبة موثقة بشكل صحيح بموجب قانون الهجرة وحماية اللاجئين.

ويمكن القيام بإجراء اختبار عند الوصول، إذا لزم الأمر، وفق المصدر ذاته.

وأشارت الناقلة الوطنية إلى أن الأجانب، الذين لم يتم تطعيمهم بالكامل يخضعون لقيود السفر الخاصة بوباء كورونا، والتي تفرضها السلطات الكندية.

كما يجب على الوافدين الأجانب الذين تم تلقيحهم بالكامل والذين يسعون للدخول إلى كندا تقديم معلوماتهم من خلال بوابة ” اريف كان” وإثبات التطعيم قبل انطلاق الرحلة إلى البلد المذكور.

 

الكاتب: Raouia Allagui


المقال السابق

الأخبار

انتخابات عامة في المغرب تحدد مستقبل الإسلاميين في السلطة

ينظم المغرب يوم الأربعاء 08 سبتمبر 2021 انتخابات برلمانية ومحلية يراهن حزب العدالة والتنمية الإسلامي على تصدرها للاستمرار في رئاسة الحكومة التي يقودها منذ عشرة أعوام، ولو أنه لا يتولى الوزارات الأساسية فيها.   بعد سنوات عدة في المعارضة، وصل الحزب الإسلامي إلى رئاسة حكومة ائتلافية في أعقاب احتجاجات حركة 20 فبراير 2011 التي جاءت في سياق "الربيع العربي" وطالبت آنذاك "بإسقاط الفساد والاستبداد". ويعد المغرب البلد الوحيد في المنطقة […]

todayسبتمبر 6, 2021

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%