الأخبار

الدستوري الحر في اعتصام أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

today13/09/2022 1

Background
share close

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 الدخول في اعتصام أمام مقر مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بتونس إلى غاية يوم 17 سبتمبر 2022.

وقالت إن المفوضية لم تتعرض إلى مسألة العنف ضدّ المرأة ومسار الانتخابات المهدد في تونس وفق قولها، خلال المؤتمر المنعقد في جنيف، وأشارت إلى ضرورة احترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها تونس، عبر تنظيم انتخابات تحترم المعايير الدولية.

وأشارت إلى عدم إصدار أمر دعوة الناخبين حتى الآن، وقالت إن الصمت على هذا الوضع ينبئ بالتواطؤ، وأضافت أن الحزب الدستوري لن يعترف بانتخابات مخالفة للمعايير الدولية، ولن ينخرط في مسار تدمير دولة القانون والمؤسسات.

واعتبرت أن قانون الصلح الجزائي والشركات الأهلية أيضا هي قوانين خطيرة، وستغيّر وجهة تونس وفق قولها.

وأضافت موسي “غالطوا المواطنين بكذبة الديمقراطية وحقوق الإنسان ليمكن الإخوان من حكم البلاد وتدمير منجزات دولة الاستقلال واليوم قلبوا نظام الحكم رأسا على عقب ليجعلوا من تونس دولة خلافة تحت غطاء محاسبة الإخوان وتصحيح المسار “.
وتابعت موسي “الإخوان أصبحوا ضحايا حقوق إنسان وملفاتهم تتناقلها المؤسسات الدولية وأسماؤهم على أعمدة الصحف العالمية وتقارير المنظمات الحقوقية والشعب جاع وفقد كرامته وأصبح أقصى طموحه الحصول على “حارة عظم” وكراس للتلاميذ..”.
وقالت موسي “نفذوا استفتاء التحيل واللاقانون بتزكية ضمنية من المنتظم الأممي واليوم يتواطؤون لتفكيك الدولة وإعطائها لقمة سائغة لمخططي البناء القاعدي والشعوذة السياسية والفوضى والتناحر وحكم الخميني”.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

محمد الضيفي: البرلمان بغرفتين يخدم مسار اللامركزية ولكن..

أكد الخبير في الشأن المحلي محمد الضيفي في تصريحه لبرنامج لاكسبراس اليوم الثلاثاء 13 سبتمبر 2022 أن نظام الغرفتين للسلطة التشريعية تم اعتماده في تونس قبل 2010، من خلال مجلس النواب ومجلس المستشارين وهو معتمد في أغلب الأنظمة وخاصة منها التي تعتمد على نظام اللامركزية والفيديرالية أيضا. وأوضح الخبير في الشأن المحلي محمد الضيفي أن نظام الغرفتين يتماشى مع الأنظمة اللامركزية، وخاصة من خلال الغرفة الثانية المتكونة من الجهات والأقاليم […]

today13/09/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%