الأخبار

الزرقوني: عدد ساعات الدروس في تونس هو الأقل في العالم!

today15/09/2022 2

Background
share close

أفاد حسن الزرقوني مدير عام مؤسسة سيغما كونساي لسبر الأراء، اليوم الخميس 15 سبتمبر 2022 بأن العودة المدرسية كانت صعبة وفي أجواء مشحونة في تونس لمدة سنوات، ولكن المواطن يعاني هذه السنة أيضا من ضائقة مالية وضعف مقدرته الشرائية بشكل كبير.

وتساءل الزرقوني لدى حضوره في برنامج اكسبرسو، إن كانت المدرسة العمومية قادرة على اكتشاف مهارات التلاميذ من غير المتفوقين وتنمية هذه المهارات، معتبرا أن المدرسة العمومية تعتمد برنامجا موحدا وتطبقه على الجميع وهذا غير مقبول في ظل الاختلافات الكبيرة بين التلاميذ.

عدد ساعات الدروس في تونس هو الأقل في العالم!

وقال إن عدد الساعات التي يمضيها التلميذ مع الإطار التربوي في القسم في تونس هي الأقل على مستوى العالم، كما تحدث عن تقادم النظام البيداغوجي المعتمد في تونس، ورتابة الدروس في مختلف المواد واعتماد آليات تجاوزها العالم، وهو ما يتسبب في الانقطاع المدرسي.

وأشار حسن الزرقوني  إلى أن ضرورة استغلال موقع تونس على الشريط الساحلي، لبحث تموقعها في الأنشطة البحرية والتجارية الضخمة التي تمر عبر البحر المتوسط.

وأضاف أن الاتفاق الممضى بين تونس والاتحاد الأوروبي منذ التسعينات كان الهدف منه اكتساح تونس للسوق الأوروبية انطلاقا من سنة 2007، ولكن التونسي اليوم بعيد عن المجازفة والمغامرة، حيث تكتفي تونس في مبادلاتها التجارية مع أوروبا بـ 3 دول من ضمن 27 دولة.

كما أضاف مدير عام مؤسسة سيغما كونساي لسبر الأراء، أن المجموعة الوطنية لم تستغل هذه الفرصة التي كانت سانحة أمامها للتموقع في الاقتصاد العالمي.

وأشار إلى وجود مشاكل هيكلية اقتصادية في بلادنا تخلق ماكينة البطالة وغلاء المعيشة، والتضخم، إضافة إلى ظاهرة الهجرة غير النظامية وهجرة الأدمغة التي تسببت في رحيل وهجرة الأطباء وخاصة منهم أطباء الاختصاص.

“تحويلات التونسيين بالخارج في ارتفاع وستبلغ 3 مليار دولار”

وقال الزرقوني “اليوم تمر 3 سنوات بالتمام والكمال على الدور الأول من الانتخابات الرئاسية 2019، في ظرف 3 سنوات دول كثيرة تطورت.. شهدت ناطحات سحاب ومشاريع ضخمة..”.

وتوقع الزرقوني بالنسبة للفترة المقبلة، زيادة حجم تحويلات التونسيين بالخارج وهو مؤشر إيجابي، حيث زاد حجم التحويلات بـ 28 بالمئة بين سنة 2020 و2021، وارتفاع في السنة الفارطة بـ 19 بالمائة، ووصل اليوم إلى أكثر من 8 مليار دينار هذه السنة كما أنه سيفوق 3 مليار دولار مع نهاية هذه السنة وهو مبلغ هام جدا، اعتبر أنه قد يغير سلوكيات العائلات المستقبلة لهذه الأموال.

وأشار إلى خطر الكسل الذي يهدد هذه العائلات المستقبلة لأموال التونسيين بالخارج مما يمكن أن يدفعها لتكون أقل انتاجية وتكون عائلات معولة تماما على أبنائها بالخارج.

“اشكالية نقص المواد الغذائية ستتواصل.. ومفتاح الأزمة بيد سعيّد”

وقال إن أزمة نقص المواد الغذائية ستتواصل في تونس على مدى 6 أشهر أو عام أو عام ونصف ولن تزول في فترة قصيرة كما أنها لن تتواصل إلى الأبد.

وقال إن من الأجدر أن يتولى رئيس الجمهورية توجيه خطابه إلى المستثمرين، واتخاذ كل الإجراءات التي يمكن أن تحرك عجلة الاقتصاد مثل اصلاحات ميناء رادس واعتماد التعاملات المالية بآلية “باي بال”، وغيرها من الاصلاحات.

واعتبر الزرقوني أن المفتاح في يد رئيس الجمهورية، ورؤوس الأموال والأعمال يقبلون نحو الاستثمار والنشاط بشكل أكبر كلما شعروا بالاطمئنان والاستقرار.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

جلسة

الأخبار

اليوم.. إمضاء اتفاق الزيادة في الأجر الأدنى المضمون

من المنتظر إمضاء اتفاق اليوم الخميس 15 سبتبمر 2022  بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة حول تم الترفيع في الأجر الأدنى المضمون بنسبة 7 في المائة بداية من أكتوبر 2022. ويشمل الاتفاق أيضا ملفات المنشور 20 والمساهمة الاجتماعية التضامنية والترفيع في قاعدة الإعفاء الجبائي، والمفعول الرجعي لاتفاق 6 فيفري 2021. كما انه من المنتظر إمضاء مشروع اتفاق للزيادة في الأجور بالقطاع العام والوظيفة العمومية وأيضا فيما يتعلق بكل النقاط الواردة […]

today15/09/2022 2 2

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%