الأخبار

الطرابلسي: اليوم أول عملية إجلاء لـ120 تونسيا من أوكرانيا

todayفبراير 28, 2022

Background
share close

أفاد مدير الدبلوماسية العامة والإعلام بوزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج محمد الطرابلسي اليوم الاثنين 28 فيفري 2022 بأنّ الأولوية المطلقة اليوم هي إجلاء التونسيين الذين غادروا أوكرانيا.

وأضاف محمد الطرابلسي خلال تدخله في برنامج “اكسبراسو” أنّه إلى حدّ هذه الساعة سجّل 630 تونسيا للرجوع إلى تونس من أوكرانيا من جملة 1500، مشيرا إلى أنّ 130 تونسيا وصلوا إلى رومانيا و45 وصلوا إلى بولونيا، وعدد آخر سيصل غذا.

وبعث مدير الدبلوماسية العامة والإعلام بوزارة الخارجية محمد الطرابلسي برسالة طمئنة إلى العائلات التونسية خاصة وأنّ الوزارة تتابع عمليات الإجلاء عن كثب وخلية الأزمة منعقدة على مدار الساعة.

وأكّد الطرابسلي أنّه تمت دعوة التونسيين في أوكرانيا في مختلف المناسبات إلى التنظّم، وقامت الوزارة ببعث مبادرة تتمثل في تنظيم كل الأعمال الجمعياتية لتقوم بتنظيم عملية الإجلاء، مشدّد على أنّ عملية الإجلاء مؤمنة من طرف الشرطة الأوكرانية وهذه الطريقة الأمثل لإجلاء التونسيين نظرا وأنّ تونس ليس لديها سفارة في أوكرانيا وفق قوله.

وأقرّ محمد الطرابلسي بوجود اكتضاض يصعب عملية الوصول إلى بولونيا ورومانيا، إضافة إلى الصفوف الطويلة في الحدود

ودعا مدير الدبلوماسية العامة والإعلام بوزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج محمد الطرابلسي الجالية التونسية بأوكرانيا إلى التواصل مع الوزارة عن طريق الرقم الأخصر الذي وضعته “71136200”  أو “71136201”.

وأكّد محدّثنا أنّ أول عملية إجلاء للتونسيين المقيمين في أوكرانيا ستكون اليوم عبر طائرة عسكرية وعددهم 120 من رومانيا.

 

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

يوسف الشريف

الأخبار

يوسف الشريف: روسيا ستحاول الضغط على الغرب في عدة مناطق نزاع من بينها ليبيا

قال الباحث في العلاقات الدولية ومدير مركز جامعة كولومبيا في تونس يوسف الشريف اليوم الاثنين 28 فيفري2022 إنّ جزءا من الصراع الروسي الأوكراني يعود إلى أسباب تاريخية منها سقوط الاتحاد السوفياتي بداية من التسعينات الذي كان خطأ. وأضاف يوسف الشريف خلال حضوره في برنامج "اكسبراسو " أنّ سقوط الاتحاد السوفياتي لم يرض عديد الأطراف منها الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين، وما يفسر هذا السقوط هو خروج دول منه، وأكرانيا كانت […]

todayفبراير 28, 2022 2

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%