الأخبار

الفخفاخ: “سيتم إجلاء العالقين وهم أكثر من 2000 تونسي، والكلوركين متوفر لـ 20 ألف مصاب”

today03/04/2020 8

Background
share close

قال رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ في حوار تلفزي مباشر، مساء اليوم الخميس 2 أفريل 2020: “لدينا ما يكفي حتى في صورة السيناريوهات الكارثية وقد تم الإستعداد بطريقة استباقية لمواجهة هذا الفيروس”.

وأكد أن تونس لها ما يكفي من أدوية “لـعلاج نحو 20 ألف مصاب بالفيروس“، حسب تعبيره، فضلا عن توفّر أسرّة الإنعاش وأماكن الحجر الصحي الإجباري ووسائل الحماية الكافية ووحدات تشخيص للمرض التي ستصل تونس الأسبوع المقبل وستمكّن من إجراء نحو 400 ألف تحليل.

وعّدد الفخفاخ جملة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمجابهة هذا الوضع “غير المسبوق”، على المستوى الصحي وفي إطار المساعدات الإجتماعية ومساعدة المؤسسات المتضررة من توقف نشاطها. وقال إنه تم رصد مساعدات لنحو 900 ألف شخص بقيمة جملية بـ 120 مليون دينار، ستوزع في شكل حوالات بريدية على مستحقيها.

وأعلن أنه سيتم مساعدة صنف من صغار المهنيين والشركات الخاصة ممّن تضرروا من توقف نشاطهم، بداية من 4 أفريل الجاري، عبر تقديم مساعدات مالية في حدود 200 دينار. كما سيتم تقديم إعانات للمتقاعدين الذين تقل جرايتهم عن 180 دينارا، بمائة دينار إضافية.

وحسب رئيس الحكومة فإن المبالغ التي رصدتها الحكومة لمواجهة البطالة الفنية للمهنيين والمؤسسات الخاصة، هي في حدود 300 مليون دينار، ستضاف إليها 100 مليون دينار أخرى.

وبخصوص التعليم، ذكر الفخفاخ أن وزارة التربية وضعت سيناريوهات ممكنة لاستئناف الدروس في مختلف المراحل التعليمية وأخرى تخص إجراء الإمتحانات الوطنية (الباكالوريا والسادسة ابتدائي “السيزيام” والتاسعة أساسي “النوفيام”) في مواعيدها السابقة أو بشيء من التأخير، وذلك حسب تطور الوضع الصحي في البلاد.

وفي جانب آخر من هذا الحوار، تطرّق الصحفيان إلى مسألة إجلاء التونسيين العالقين في الخارج وردا على استفساراتهما وقال رئيس الحكومة إنه سيتم إجلاء العالقين وهم أكثر من 2000 تونسي وسيتم ايوائهم عند ترحيلهم في غرف مخصصة لذلك كما سيتم إجلاء التونسيين المقيمين في أوروبا والذين أصبحت “وضعياتهم صعبة”، على حد تعبيره.

وات

Written by: Asma Mouaddeb



0%