إقتصاد

المعهد التونسي للخبراء المحاسبين يدعو لتفادي أي إجراءات جديدة لزيادة الضرائب

today22/12/2022

Background
share close

دعا المعهد التونسي للخبراء المحاسبين، الحكومة إلى التخلي عن الإجراءات الجديدة المتعلقة بزيادة الضرائب، وخاصة ضريبة التضامن على العقارات، والتخلي عن أي ضريبة على إجراءات التحويل.

وقدم المعهد التونسي للخبراء المحاسبين، خلال مائدة مستديرة نُظمت مؤخرًا تحت شعار “مشروع قانون المالية لسنة 2023 -بين الوضع الاقتصادي والانتعاش وتوازن الميزانية: سبل التفكير والمقترحات”، إحدى عشرة توصية رئيسية تهدف إلى ضمان الانتعاش الاقتصادي.

وتشمل هذه التوصيات على وجه الخصوص، تعزيز علاقات حسن الجوار والتعاون السياسي والاقتصادي مع الجزائر وليبيا والعمل على نقل أكبر عدد ممكن من الأشخاص من القطاع الموازي إلى القطاع الرسمي، مما يجعل من الممكن تحسين الظروف المعيشية للطبقات الاجتماعية الضعيفة وضمان إضفاء الطابع الرسمي على العمالة وكذلك توسيع القاعدة الضريبية.

وأوصى المعهد بضبط العجز القياسي في الميزان التجاري، مع الحرص على إزالة جميع العقبات (الإجراءات الإدارية، الاعتصامات، إغلاق المصانع، إلخ) التي تشل عمليات التصدير، لزيادة تشجيع عمليات التصدير للسلع وخاصة الخدمات.

ومن خلال الحوافز غير المالية، وكذلك مساعدة ودعم الشركات للانفتاح على أسواق جديدة في الخارج، لا سيما في القطاعات المبتكرة.

كما اقترح تحسين مستوى الاستثمار الذي لا يتجاوز حاليا 16 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، حيث كان يمثل 24 بالمالئة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2012، من خلال مراجعة النظام بأكمله الذي يحكم الاستثمار (قانون الاستثمار والضرائب والحوافز المالية لصالحه)، ومختلف الهيئات المسؤولة عن سياسة الرقابة والاستثمار.

كما أوصى بإنهاء الإصلاح الضريبي الذي بدأ في عام 2014 كجزء من “الأساس الضريبي” وتحديد استراتيجية تضبط الشروط والمواعيد النهائية ووسائل استكمال هذا الإصلاح.

كما طالب المحاسبون بالتخلي عن الإجراءات الجديدة، المصممة في إطار مشروع قانون المالية 2023، والمتضمنة زيادات في الضرائب، بما في ذلك ضريبة التضامن على العقارات، والتي تعتبر “ضريبة غير عادلة ويجب التخلي عنها، كما حدث في العديد من البلدان”.

كما طالبوا بالتخلي عن أي ضريبة على أرباح رأس المال على بيع الأسهم، مشيرين إلى أن اعتماد هذا البند سيؤدي إلى انخفاض خطير في المدخرات الوطنية، وسيؤدي إلى تفاقم معدل ضريبة الضغط بشكل خطير.

وأوصوا كذلك باتخاذ خطوات لتسريع معالجة طلبات استرداد ضريبة القيمة المضافة، وذلك بشكل أساسي عن طريق تغيير الممارسات الإدارية، وباستخدام العمليات الإلكترونية (التطبيقات عبر الإنترنت)، من أجل الحفاظ على الامتثال لإمكانية التتبع مع المواعيد النهائية والسماح لدافعي الضرائب بمتابعة طلباتهم عن بُعد.

 

*وات

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

حزب الائتلاف الوطني يدعو لإلغاء الانتخابات التشريعية وإطلاق حوار وطني

دعا حزب الائتلاف الوطني، إلى إلغاء الانتخابات التشريعية اعتبارا لكونها لا تمثل شرعية برلمانية منبثقة عن إرادة الشعب التونسي، مع ضرورة التسريع في تشكيل هيئة من الخبراء لإعداد قانون انتخابي جديد. كما طالب حزب الائتلاف الوطني في بيان صادر عنه اليوم الخميس 22 ديسمبر 2022، رئيس الجمهورية بإلغاء العمل بالمرسوم 117 والدعوة إلى انتخابات رئاسية وتشريعية في 2024 مع بقاء الرئيس قيس سعيد رئيسا للجمهورية إلى نهاية ولايته القانونية لكن […]

today22/12/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%