الأخبار

بسّام النيفر: عجز الميزان التجاري قد يتجاوز 20 مليار دينار مع نهاية العام

todayيونيو 13, 2022

Background
share close

أكد الخبير المالي بسّام النيفر اليوم الإثنين 13 جوان 2022 أن المستوى الذي بلغه عجز الميزان التجاري في تونس مقلق قليلا، واعتبر أنه من الممكن أن تتجاوز قيمة العجز 20 مليار دينار مع نهاية هذا العام،وهو رقم كبير جدا وفق تعبيره.

وأضاف الخبير المالي بسّام النيفر لدى مداخلته في برنامج ايكوماغ أن العجز الطاقي والعجز في تمويل واردات المواد الأولية والغذائية يمثّل 88 بالمائة من إجمالي العجز التجاري في تونس.

ويذكر أن البيانات التي نشرها المعهد الوطني للإحصاء حول التجارة الخارجية بالأسعار الجارية الخاصة بشهر ماي 2022، كشفت عن ارتفاع العجز التجاري لتونس، خلال الأشهر الخمسة الأولى من سنة 2022، إلى حوالي 9929,4 مليون دينار  مقابل 5941,1 مليون دينار  خلال الفترة نفسها من سنة 2021، وبلغت نسبة تغطية الواردات بالصادرات نسبة 70,1 بالمائة وبالتالي سجلت انخفاضا بنسبة 5,7 نقطة، مقارنة بنفس الفترة من سنة 2021.

وقال النيفر إنه من الصعب تغيير تركيبة الميزان التجاري في تونس، وإن تغيير هذه التركيبة تحتاج إلى سياسات دولة، خاصة وأن بلادنا تورّد المواد الأولية لصناعات مختلفة على غرار النسيج والملابس والصناعات الكهربائية والميكانيكية.

وأفاد ضيف برنامج إيكوماغ بأنه من غير الممكن وقف نزيف عجز الميزان التجاري في تونس على المدى القصير، وإنه لا بدّ من التركيز على معالجة العجز الطاقي والعجز على مستوى توريد المواد الأولية.


 

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

مبروك كرشيد

الأخبار

كرشيد: دستور 2014 بُني على الحيلة وكذلك دستور 2022، ومنطق الحيلة منطق متواصل في تونس

أفاد رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كرشيد بأنّه كان من أوّل المنادين لحوار وطني لتغيير آليات الحكم في تونس لأنّه لم يكن راضيا عن عن دستور 2014 الذي لا بد من القطع معه وفق قوله. وأضاف مبروك كرشيد خلال حضوره في برنامج "حديث الساعة" أنّه ساند دعوة الاتحاد العام التونسي للشغل منذ سنة ونصف في إجراء حوار وطني حقيقي، قائلا ما يقع الآن ليس بحوار وطني والمرسوم الذي دعا إلى […]

todayيونيو 13, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%