الأخبار

توزيع 10 مقاسم لأراض على عائلات شهداء كورونا من العاملين في قطاع الصحة

today11/12/2022 11

Background
share close

قامت التنسيقية الوطنية لأعوان وإطارات الصحة، بتوزيع 10 مقاسم عقارية لأراض على عائلات شهداء جائحة كورونا من العاملين في قطاع الصحة، وذلك خلال حفل انتظم بالمناسبة اليوم الأحد بضاحية قمرت.

وذكر الأمين العام للتنسيقية، شكري المبروكي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن توزيع هذه المقاسم يأتي في إطار تكريم شهداء العاملين في الصحة واعترافا لأسرهم بما قدموه من تضحيات مكّنت من التصدي لمخاطر الجائحة، مشيرا، إلى أن عدد شهداء القطاع الصحي ناهز 3 آلاف من العاملين في الصحة.

وبيّن، أن إسناد هذه المقاسم وهي أراض عقارية تمسح 5 آلاف متر أي ما يوزاي نصف هكتار شمل 10 عائلات لضحايا الطواقم الصحية، معتبرا، أن هذه البادرة الانسانية تعبّر عن التزام النقابة تجاه كل ضحايا القطاع الصحي.

وأكّد، أن تدخّل التنسيقية لتمكين هذه العائلات جاء اثر تعاقدها مع مالك الأرض الأصلي على اقتناء مساحة جملية للعاملين في الصحة كائنة بمنطقة سيدي فرج بالمحمدية ،مشيرا، الى أن التنسيقية اتفقت مع مالك هذه الأرض على تخصيص قسط يقدر بنصف هكتار من المساحة الجملية لفائدة أسر ضحايا كورونا يسند في شكل هبة.

وكشف، أن تخصيص قسط من الأرض لفائدة ضحايا كورونا يهدف إلى ضمان السكن اللائق لعدد من أسر ضحايا الطواقم الصحية، مبيّنا في المقابل، أن عملية التعاقد بصفة مباشرة بين النقابة ومالك العقار الأصلي مكّنت العاملين المباشرين بدورهم في القطاع من اقتناء أراضي بأسعار جد مميّزة بما أتاح التحكّم في الكلفة على أن يظطلع المنتفعون بنفقات التهيئة.

وأفاد، أن اقتناء التنسيقية للأراضي ومن ثم توزيعها على منخرطيها في شكل مقاسم يأتي في اطار الاضطلاع بدورها الاجتماعي والاحاطة بالحق في السكن، لافتا، إلى أن مشاريع الاقتناءات التي تنفّذها التنسيقية للأراضي ليست أمرا مستحدثا بل أن أسلاك وقطاعات أخرى من بينها القضاء والمالية وعدة وداديات أخرى تقوم بهذا الدور الاجتماعي.

وقد وضعت التنسيقية حسب المتحدث، قانونا أساسيا حازما لا يمكن أن يفتح المجال لتحقيق المنفعة الشخصية في تنفيذ هذه المشاريع الاجتماعية كما أبرمت اتفاقيات للتعاون مع شركات اتصال وبنوك بهدف تسهيل الخدمات لمنظوريها.

ومن جهته، ذكر الكاتب العام لفرع التنسيقية بالشركة التونسية للصناعات الصيدلية، مبروك علية، في تصريح لـ(وات)، ان التنسيقية توفر مزايا لجميع أصناف العاملين في الصحة العمومية، مشيرا، إلى أن أي موظف أو عون يمكنه الانخراط في هذه التنسيقية التي تضم في صفوفها الآلاف رغم أن فترة نشاطها لم تتجاوز السنة الواحدة.

وقال النقابي، إن التنسيقية الوطنية لأعوان واطارات الصحة تنتمي إلى نموذج جديد من النقابات يتجاوز المفهوم الكلاسيكي للعمل النقابي، ذلك أنها توفر حلولا للاشكاليات الاجتماعية واتفاقيات تعالج الأوضاع الاجتماعية للعاملين في الصحة وتحسّن من الخدمات المسداة لهم في باقي المجالات.

 

*وات

الكاتب: Asma Mouaddeb


تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%