الأخبار

حمزة المؤدّب: اللحظة ديبلوماسية بامتياز.. وتونس في عزلة دولية

todayنوفمبر 1, 2022

Background
share close

أفاد حمزة المؤدّب المحلل السياسي لدى حضوره اليوم الثلاثاء 1 نوفمبر 2022 في برنامج اكسبرسو، بأن الاتفاق بين تونس وصندوق النقد الدولي على مستوى الخبراء مهم جدا ولكن من الواضح أن المبلغ الذي ستتحصل عليه تونس لا يمكن أن يلبي حاجياتها، وبالتالي فإن هذا الاتفاق من المفروض أن يفتح الباب لتلقي تونس جملة من التمويلات الثنائية ابتداء من شهر ديسمبر 2022.

وأوضح حمزة المؤدّب أن دعوة عضوي مجلس الشيوخ الأمريكي لتنسيق الجهود بين دول مجموعة السبع يأتي نظرا لأهمية المرحلة القادمة في تحريك الديبلوماسية وتنشيطها، وقال إن تونس يمكن أن تتحصل على قروض ودعم مالي سواء من دول الخليج أو الدول الأوروبية، واعتبر أن هذه اللحظة ديبلوماسية بامتياز.

وقال إن الاتفاق بين تونس وصندوق النقد لا يتسم بمشروطية عالية، ومن الواضح أن كل شركاء تونس ينتظرون تنظّم المشهد السياسي المقبل وخاصة بعد انتخابات ديسمبر 2022.

وفي قراءة لمراسلة عضوين من الكونغرس الأمريكي لوزير الشؤون الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، قال ضيف برنامج اكسبرسو إن المطالبة بتنسيق المواقف مع مجموعة السبع يمكن أن تُقرأ من هذه الناحية.

واعتبر أن تونس في عزلة دولية، بسبب المسار الذي دخلت فيه، والذي لم يُمكنّ من الحصول على إجماع ولم يحصل على دعم كل الطيف السياسي وهو بالتالي لا يضمن الاستقرار السياسي وإعادة بناء مشهد مستقر.

وقال ضيف برنامج اكسبرسو إن تساؤلات كبيرة مطروحة اليوم حول قدرة هذا النظام على استيعاب التحركات الاجتماعية في الشارع ومجابهة ارتفاع الأسعار والتحكم في الأزمة الاقتصادية وتقديم رؤية.

وأضاف المحلل  السياسي حمزة المؤدّب “نحتاج إلى رؤية اقتصادية.. فإما أن يكون رئيس الجمهورية وحكومته قادرين على بلورتها أو أن يقع فتح المجال لبقية الطيف السياسي، ومناقشة برنامج انقاذ”.

واعتبر أن تونس لا تتمتع بمحركات نمو في الوقت الحالي بعد تراجع كل مؤشرات الاستثمار، سواء الداخلي والخارجي، وغياب أي قدرة على خلق مواطن الشغل.

وقال إنه من الضروري أن تتمكن تونس من تعبئة الموارد المالية اللازمة، وتنزيل برنامج الاصلاحات المتفق عليها مع صندوق النقد على أرض الواقع.

وأوضح أن بعض الشركاء التاريخيين لتونس مستعدون لمساندة بلادنا لا لشيء إلا للحفاظ على الاستقرار، ومنع مزيد تفاقم أرقام الهجرة غير النظامية.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

تونس

الأخبار

قمة الفرنكوفونية بجربة: 35 % من رؤساء الدول والحكومات أكّدوا مشاركتهم

قال محمد الطرابلسي المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية لدى مداخلته اليوم الثلاثاء 1 نوفمبر 2022 في برنامج اكسبرسو، إن قمة الفرنكوفونية متكونة من 3 عناصر كبرى، أولها العنصر السياسي المتمثل في قمة رؤساء الدول والحكومات والتي ستنعقد يومي 19 و20 نوفمبر الجاري. وأضاف أن القسم الثاني الذي تم اعتماده منذ قمة كيباك عام 2008 وهو القرية الفرنكوفونية ويمثل الجانب الثقافي وذلك بالإضافة إلى المنتدى الاقتصادي الذي أصبح مكونا أساسيا في […]

todayنوفمبر 1, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%