الأخبار

راشد الغنّوشي: الثقة اهتزت.. ومن المنتظر إحداث تغييرات على بنية الحكومة!

today08/06/2020 4

Background
share close

أكّد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي اليوم 8 جوان 2020 في حوار خاص على قناة نسمة أنّه من المنتظر إحداث تغييرات على بنية الحكومة، قائلا: “المشهد كان مؤسفا أن تلتقي حركة الشعب مع عبير موسي والقوى التي قامت الثورة ضدها.. الثقة اهتزت وأطلقت دعوى للتغيير من أحزاب تلتقي مع بعضها البعض”.

وبيّن الغنوشي أنّ “رفض التوقيع على وثيقة التضامن كانت بسبب أنّه لا يوجد تضامن.. وقبلها بليلة لم نكن متوافقين.. وهذا التوقيع سيمثل نوعا من السخرية وقتها.. في انتظار أن نصل إلى توافق حقيقي” وفق قوله.

واعتبر الغنوشي أنّ البلاد تحتاج إلى استقرار والاستقرار يحتاج إلى أحزاب تشترك في برنامج، “والوضع الطبيعي أن يكون الحزب الأول والثاني والثالث والرابع في الحكم، لكن أعداء الثورة يستهدفون البرلمان باعتباره ممثلا للثورة ومشرفا على الأمور ومراقبا للحكومة”.

وقال الغنوشي إنّ رئيس الجمهورية ينتقد البرلمان من داخل الدستور وليس من خارجه، معتبرا أنّ تونس تجرّب نظاما جديدا، قائلا: “ندار منذ مئات السنين من سلطة شديدة التمركز، واليوم وزعنا السلطة وليس غريبا أن توجد مشكلات باعتبار أننا مازلنا لا نعرف أين تنتهي سلطة هذا وتبدأ سلطة الآخر” وفق رأيه.

واعتبر الغنوشي أنّ السياسة إكراهات وليست كلها مرغوبات.. “ساعون إلى تطوير هذا الوضع، ونحن أعطينا تفويضا مشروطا لرئيس الحكومة مرتبطا بالكورونا، وأي مرسوم تصدره الحكومة لا علاقة له بالكوفيد سيتم إلغاؤه”.

راشد الغنّوشي: مكالمة السرّاج يمكن أن تكون ‘فيزا’ للتونسيين..

Written by: Asma Mouaddeb



0%