الأخبار

زبير الشايب: “التشاركية والجلوس على طاولة الحوار، أصبح ضرورة لايجاد حلول عاجلة”

today09/12/2022

Background
share close

أكد، زبير الشايّب، منسق الدورة 36 لأيام المؤسسة، اليوم الجمعة 09 ديسمبر 2022، أنّ، كل الدورات السابقة لأيام المؤسسة، تم افتتاحها أو اختتامها بحضور رؤساء الحكومات، ووجودهم يعتبر بمثابة، الإنطلاقة والتواصل بين المؤسسات الحكومية والخاصة وبين الحكومة، للتحاور مع المسؤلين لبناء مسقبل تونس وفق تعبيره.

 

وأضاف، أنّ، السيادة الوطنية، خلال تغطية خاصة للدورة 36 لأيام المؤسسة، “لن تكون موجودة، بدون استراتيجية وعلاقات وشركات متبادلة بين البلدان..” مشددا على ضرورة الثيام بدراسات لتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف لمعالجة الأزمة الإقتصادية التي تمر بها تونس، التي مست المقدرة الشرائية للمواطن وقوته.

 

ودعا، ضيف برنامج لإكسبراس، الدولة، إلى ايجاد حلول عاجلة واتخاذ قرارات بالشراكة مع المؤسسات الإقتصادية والشركاء الإجتماعيين، لتجاوز هذه الأزمة، عبر الجلوس على طاولة الحوار وبمشاركة الخبراء..مششدا على أنّ، التوجه نحو الرقمنة يمكن أن تعالج عديد الإشكاليات والعراقيل رغم تأخر تونس في هذا المجال..

 

وأضاف، منسق الدورة، وجود تخوفات من الرقمنة، لممارسة البعض لنفوذهم، مستنكرا غياب المعلومة وحجبها، حتى تتمكن المؤسسات الإقتصادية من العمل، وتساهم في بناء مسقبل الإقتصادي للبلاد.

 

وطالب، زبير الشايّب، رئيسة الحكومة نجلاء بودن، من تفعيل القوانين والتشريعات المتعلقة بالرقمنة.

 

الكاتب: Rim Hasnaoui


المقال السابق

السلامي

الأخبار

خالد السلامي: “عديد العوامل تساهم في عرقلة القدرة التنافسية للمؤسسات..”

أكد خالد السلامي عضو المكتب التنفيذي للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات، اليوم الجمعة 09 ديسمبر 2022، أنّ، محافظة المؤسسة التونسية قدرتها التنافسية، مرتبط، بالعوامل الداخلية التي تتمثل في اليد العاملة وحسن تسير وحوكة المؤسسة وقدرتها على التأقلم مع الوضع وتطوير آليات العمل..اضافة إلى ارتباطها، بالعوامل الخارجية، مثل اضطراب أسعار المواد الأولوية...   وأضاف، السلامي، خلال تغطية خاصة للدورة 36 لأيام المؤسسة، أنّ، "الواقع الإقتصادي يتغيّر على المستوى العالمي، و المؤسسات، تستحق […]

today09/12/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%