الأخبار

زراعة الكولزا في تونس: موارد مالية للدولة وتأمين 40 % من الاستهلاك الوطني

today01/11/2022

Background
share close

قال منوّر الصغير مدير الانتاج الحيواني بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري اليوم الثلاثاء 1 نوفمبر 2022 إن الهدف الذي يتم العمل عليه هو الوصول في أفق 2030 إلى زراعة 150 ألف هكتار من الكولزا، والتي ستمكن من إنتاج 96 ألف طن من زيت الكولزا وهو ما يغطي 40 بالمائة من الاستهلاك الوطني.

 

وأشار منوّر الصغير مدير الانتاج الحيواني بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري لدى مداخلته في برنامج الشارع التونسي إلى أن هذه المساحات من الكولزا يمكن أن كميات هامة من “فيتورة الكولزا” والتي تغطي بين 30 و35 بالمائة من الاستهلاك الوطني من “الفيتورة”.

 

وأوضح أنه على المستوى المالي، يمكن أن توفر زراعة الكولزا حوالي 260 مليون دينار من نفقات الدولة على مستوى الفيتورة و510 مليون دينار من نفقات الدولة على مستوى الزيوت.

 

وقال إن إنتاج القمح يمكن أن يزيد بـ 51 ألف طن بعد زراعة الكولزا على مساحة 150 ألف هكتار، وهو ما يعادل 100 مليون دينار من نفقات الدولة على الحبوب.

 

وأوضح الصغيري أن تجربة زراعة الكولزا في تونس “بدأت متأخرة مع الأسف”، وأوضح أنها تتلاءم مع مناخ الشمال التونسي.

 

وقال إن التجربة انطلقت فعليا عام 2014 في تونس على مساحة صغيرة تقدر بـ 400 هكتار، وأضاف أنه تم خلال الموسم الفارط زراعة 11 ألف هكتار، وهو ما يحيل إلى أن تطور المساحات لم يتم بالنسق المطلوب والمتوقع.

 

وأشار إلى “أننا قادرون على الإنتاج في بلادنا ولا داعي للتعويل على الخارج”، وهو ما سيمكن من تأمين الاستقرار على مستوى الأسعار، وأوضح أن الهدف هذه السنة هو إدماج 25 ألف هكتار في زراعة الكولزا.

 

أسماء المؤدب

الكاتب: Rim Hasnaoui


المقال السابق

الأخبار

إحالة 4 شكايات انتخابيّة على أنظار النيابة العمومية تتعلق بالتركيات والثلب

بلغ مجموع الشكايات المحالة على أنظار النيابة العمومية في ولاية توزر والخاصة بالجرائم الانتخابية سواء من الهيئة الفرعية للانتخابات أو من جهات أخرى 4 شكايات، تتعلّق الأولى بشبهة شراء تزكيات والثانية بشبهة التلاعب بالتزكيات وقضيتان في الثلب، وفق ما أفاد به عضو الهيئة الفرعية للانتخابات بتوزر المعز لدين الله الطيبي.   وأضاف المصدر نفسه، في تصريح لأن النيابة العمومية استمعت لمختلف الأطراف في هذه القضايا من شاكين ومشتكى بهم ومازالت […]

today01/11/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%