الأخبار

زينب البراهمي: ملف “أنستالينغو” و”التسفير” و”نماء” ادعاءات باطلة

today05/12/2022

Background
share close

أكدت رئيسة المكتب القانوني للحركة وعضو مكتبها التنفيذي، زينب البراهمي، أن القضايا المرفوعة ضد حركة النهضة تمت إثارتها من قبل أحزاب ومن قبل أفراد.

وقالت رئيسة المكتب القانوني للحركة وعضو مكتبها التنفيذي، زينب البراهمي، في ندوة صحفية عقدتها حركة النهضة اليوم الاثنين 5 ديسمبر 2022 وخصصتها لآخر المستجدات السياسية ولعدد من القضايا التي تعهد بها القضاء، إن قضية “اللوبيينغ” المتعلقة بانتخابات 2019 تأكد خلوها من كل دليل، وإن “القضاء توصل إلى عدم وجود أي عقد يتعلق بإبرام اتفاقات للتأثير على الانتخابات”.

واعتبرت أن ملف “أنستالينغو” هو “وشاية تمثل نسبة أمور غير صحيحة وتشويه أشخاص”، واتهمت الشخص الذي تقدم بالشكاية بالمشبوه، مضيفة أن “رئيس حركة النهضة خضع للتحقيق في هذا الموضوع دون التطرق الى ما يتصل بهذه القضية أصلا”.

وبينت أن ملف قضية “نماء”، الذي تقدم به حزبا حركة التيار الشعبي والوطنيون الديمقراطيون الموحد، لا يثبت شيئا، معتبرة أنه يعد “ادعاء بالباطل وإيهاما بجريمة”.

وبخصوص قضية “التسفير”، فقد أكدت البراهمي أن الإجراءات المتخذة في حق عدد من قيادات الحركة وعلى رأسها راشد الغنوشي وعلي العريض، و”محاولة التنكيل” بالمتهمين دون استنطاقهم لساعات طويلة يعد “جريمة تعذيب”، مشيرة إلى أن الحركة ستقاضي كل من تسبب في ذلك.

وأضافت أنه تم سماع راشد الغنوشي والحبيب اللوز وعلي العريض فيما يخص قضية “التسفير” في ادعاءات وهمية ووقائع غير واقعية، معتبرة أن السلطة السياسية “تسعى لاستهداف حركة النهضة لا غير”.

وبينت أن قرار تجميد سفر عدد من قيادات الحركة بخصوص ملف “الجهاز السري”، تم نشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي “من قبل أشخاص هم من قاموا بإثارة هذه القضية ويعدون طرفا فيها”.

وكان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي مثل، يوم 28 نوفمبر 2022، أمام قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، في قضية ما يعرف بشبكات التسفير إلى بؤر التوتر.

وكان نور الدين البحيري القيادي بالحركة أكد في تدوينة له أنه توصل باستدعاء للحضور صبيحة يوم الأربعاء 6 ديسمبر الجاري، أمام قاضي التحقيق 31 بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب.

وانتقدت رئيسة المكتب القانوني لحركة النهضة عدم تحريك القضايا المتعلقة برئيس الجمهورية قيس سعيد ووزير الداخلية رضا شرف الدين، في مقابل الإسراع في تحريك القضايا الباطلة المتعلقة بقيادات الحركة.

وكان الناطق الرسمي باسم محكمة الاستئناف، الحبيب الطرخاني، أكد لـ”وات” في تصريح سابق، أن ملف قضية ما يعرف بالتسفير لبؤر التوتر تضم أكثر من 800 متهم.

وكان راشد الغنوشي وعدد من قياديي حركة النهضة مثلوا نهاية شهر سبتمبر المنقضي أمام فرقة مكافحة الإرهاب ببوشوشة، وقررت النيابة العمومية إثر ذلك إحالتهم على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب لاستنطاقهم.

 

*وات

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

الخميري: “الصراع مع النهضة، ستكون كلفته كبيرة على تونس اجتماعيا”

قال الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري " إن رئيس الجمهورية يجمع جميع السلطات، وينتهج التفرد في الحكم، وهي سياسة فاشلة". وأضاف الخميري، في ندوة صحفية عقدتها حركة النهضة اليوم الاثنين 5 ديسمبر 2022 وخصصتها لآخر المستجدات السياسية ولعدد من القضايا التي تعهد بها القضاء، أن الحركة لاحظت غيابا تاما للشفافية وللصراحة للسلطة الحالية، خاصة مع "وجود تناقض بين الحكومة ورئيس الجمهورية". ولاحظ أن حكومة بودن لم تعلن عن […]

today05/12/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%