الأخبار

سمير ديلو: سعيّد يتشكى من غلاء الأسعار تماما مثل المواطن وفي يده جميع السلطات

todayسبتمبر 1, 2022

Background
share close

أفاد الناشط السياسي والوزير الأسبق سمير ديلو اليوم الخميس 07 سبتمبر 2022، بأنّ المشهد السياسي الحالي في تونس لا علاقة له بماهو معمول به في بقية الدول فيما يتعلق بالسلطة والمعارضة.

وقال سمير ديلو خلال حضوره في برنامج “لكسبراس” إنّ دستور 2022 ليس دستور الجمهورية التونسية بل هو دستور التغّلب فرضة رئيس الجمهورية بالقوة وزاد في مشاكل تونس، مضيفا أنّه ما بٌني على باطل يبقى باطلا.

وفيما يتعلق بالقانون الانتخابي اعتبر ديلو أنّ فكرة التشاركية في صياغة هذا القانون غائبة نظرا لغيابها في ذهن رئيس الدولة، مشيرا إلى أنّ ملامحه تتمثل في الانتخاب على الأفراد في دورتين ولا يؤسس إلى أي شيئ يؤسس للديمقراطية.

وتابع ضيف البرنامج قائلا “وجدنا أنفسنا في موقع المقاومة المدنية السلمية وأي قيمة للبرامج في غياب التنافس، وقيس سعيّد حاليا لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون”.

كما أكّد الوزير السابق والناشط السياسي أنّه لو كان في قاموس قيس سعيّد آلاف الصفحات لما وجدنا فيه كلمة واحدة من الحوار ومشتقاته، مبيّنا أنّ سعيّد يتشكى من غلاء الأسعار تماما مثل المواطن وفي يدده جميع السلطات بل أكثر من ذلك ويواصل في حالة الإنكار، وفق قوله.

كما قال ذات المصدر إنّ رئيس الدولة أصبح خطرا على الدولة لأنّه آل للتحطيم ولا يبني شيئا.

وبخصوص الدبلوماسية التونسية والمشكل القائم بين تونس والمغرب اعتبر ديلو أنّه يجب التوضيح للمغرب ما حصل وتجاوز العقبات.

 

 

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

الأخبار

إحباط 24 عملية هجرة غير نظامية وإنقاذ 362 شخصا

أحبطت وحدات تابعة للأقاليم البحرية للحرس الوطني بالوسط والساحل والجنوب، الليلة الماضية، 24 عملية هجرة غير نظامية وأنقذت 362 شخصا، حسب ما أورده المتحدث الرسمي باسم الحرس اليوم الخميس بصفحته الرسمية في الفايسبوك. وأضاف المصدر ذاته، أن عدد التونسيين الذين تم إنقاذهم بلغ 277 شخصا، في حين ينحدر البقية من جنسيات إفريقية مختلفة، مشيرا إلى أنه تم حجز 18 مركبا بحريا، و16 محركا ، ومبلغا ماليا من العملات الأجنبية والتونسية. […]

todayسبتمبر 1, 2022 2

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%