سياسة

الجرندي ليائيل لامبار : الرئيس سيتولى الإعلان عن بقية الخطوات لطمأنة شركاء تونس

today20 أكتوبر 2021

Background
share close

تطرّق لقاء جمع اليوم وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي و مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، يائيل لامبار إلى تطورات الوضع في تونس.

وفي هذا السياق قال الوزير عثمان الجرندي إنّ تشكيل الحكومة الجديدة تُعدّ أولى الخطوات الهامة على درب استجابة رئيس الجمهورية لمطالب الشعب التونسي بتصحيح المسار الديمقراطي، مؤكدا  تمسّك البلاد بنهجها الديمقراطي وبإرساء دعائم دولة مستقرة تستند إلى القانون المؤسسات.
وبيّن الوزير لمحدثته أنّ الرئيس قيس سعيّد  سيتولى الإعلان عن بقية الخطوات التي من شأنها طمأنة شركاء تونس، مشيرا إلى أهمية مواصلة وقوفهم إلى جانب بلادنا ودعمهم لها إلى حين استكمال هذا المسار التصحيحي.
وكان اللقاء أيضا مناسبة لاستعراض مجالات التعاون الثنائي بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها، حيث أكّدت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي على أهمية العلاقات التونسية-الأمريكية ومتانتها، مُبرزة حرص بلادها على مواصلة تقديم الدعم لتونس لمواجهة مختلف التحديات الماثلة ولمساعدتها على المضي قدما في برامجها التنموية وإصلاحاتها الهيكلية.
من جهة أخرى، تطرق الجانبان إلى تقدّم مسار العملية السياسية في ليبيا والمشاركة في أشغال المؤتمر الوزاري الدولي حول “مبادرة استقرار ليبيا” الذي سينعقد بطرابلس يوم 21 أكتوبر 2021، وأكدا حرصهما المشترك على بذل الجهود اللازمة، ثنائيا وضمن المساعي الإقليمية والدولية، لإنجاح الاستحقاقات الانتخابية القادمة، واستعدادهما لمساعدة الليبيين على تنظيم مختلف مراحل العملية الانتخابية.

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

راشد الغنوشي

الأخبار

راشد الغنوشي يدعو رئيس الجمهورية إلى العودة عن قراراته اللادستورية

دعا راشد الغنوشي بصفته رئيسا للبرلمان  اليوم الاربعاء 20 أكتوبر 2021 رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى  العودة عن قراراته اللادستورية و أبرزها الأمر 117لسنة 2021، والعودة إلى الحياة الطبيعية ورفع الإجراءات الاستثنائية عن المجلس ليستأنف أداء مهامه التشريعية والرقابية حيث لا ديمقراطية بلا برلمان حرّ. وشدّد راشد الغنوشي خلال تدوينة له على صفحته الرسمية على موقع فايسوك أنّ استمرار الحملة الممنهجة لشيطنة وتشويه أهم مؤسسة دستورية منتخبة شعبيا يعدّ ضربا […]

today20 أكتوبر 2021

اكتب تعليقا (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%