سياسة

حركة تحيا تونس تدعو النيابة العمومية للتدخل فورا ووقف التحريض ضدّها

todayأغسطس 7, 2021

Background
share close

استنكرت حركة تحيا تونس ما أسمتها “الحملة التحريضية غير المسبوقة التي تستهدف قياداتها ومنتسبيها وتبثها بطريقة ممنهجة ميليشيات الكترونية تهدف إلى التلاعب بالرأي العام والانحراف به عن المطالب الحقيقية التي نزل من أجلها التونسيون للشارع يوم 25 جويلية 2021”.

وأضافت حركة تحيا تونس في بيان لها اليوم السبت 7 أوت 2021 أن هذه الحملة تتمثل في كم هائل من الإشاعات والثلب والأخبار الزائفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأخذت منعرجا خطيرا بعد الاعتداء المادي على سيارة رئيس الكتلة مصطفى بن أحمد أمام منزله.

وأدانت الحركة العمل الاجرامي الذي تعرض له نائبها مصطفى بن أحمد، كما دعت إلى الكشف عمن يقف وراء الاعتداء، واعتبرت أن “حادثة العنف هذه تنبؤ بمنزلق مخيف قد تؤول إليه الأوضاع في تونس”، كما اعتبرت أن “تراخي السلطات في وقف سيلان الأكاذيب والشائعات المغرضة في حقها وفي حق أغلب الطيف السياسي، سيدشن عصر العنف في الحقل السياسي بعد أن أصبح التعفن الأخلاقي والسياسي سمته الأبرز”، حسب نص البيان.

ودعت حركة تحيَا تونس في بيانها النيابة العمومية للتدخل فورا لوقف هذه الحملة الممنهجة التي طالت الأعراض والممتلكات وتهدد الأرواح، وطالبت بكشف الأطراف التي تمول وتحرض وتدعو إلى المحاسبة في إطار القانون بعيدا عن سياسة التشفي.

 

اقرأ أيضا: حركة تحيا تونس تحذر من تفشي العنف وخاصة منه العنف السياسي داخل البرلمان

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

هيئة الوقاية

وطنية

هيئة الوقاية من التعذيب تزور أنور معروف وفيصل التبيني

أدت هيئة الوقاية من التعذيب زيارات لعدد من السجون وأماكن الاحتجاز والإقامة الجبرية أيام الأربعاء والخميس والجمعة 4 و5 و6 أوت الجاري ومن بينها زيارات للنائب المجمد فيصل التبيني وزيارة للوزير السابق والقيادي في حركة النهضة أنور معروف. وأوضحت هيئة الوقاية من التعذيب في بلاغ لها اليوم السبت 7 أوت 2021 أنها أدت يوم الأربعاء الفارط  زيارة إلى السجن المدني بالسرس أين راقبت وضعية احتجاز المودعين الجدد الخاضعين للحجر الصحي […]

todayأغسطس 7, 2021


0%