سياسة

هيكل المكي: اخترنا صفاقس لنقول أننا أسياد في وطننا وفي اقتصادنا ولا مجال للتدخل الأجنبي فينا

today24/10/2021 1

Background
share close

قال أمين عام حركة الشعب هيكل المكي اليوم في تصريحه لمراسلنا في ولاية صفاقس على هامش اجتماع شعبي نظمته الحركة تحت شعار السيادة الوطنية: الحرية والكرامة، أنّ تونس في درب التحرر الوطني من كل أشكال الاستعمار الجديدة.

وأضاف هيكل المكي “نحن هنا لتحرير البلاد من سطوة الفاسدين واللوبيات وتحرير الاقتصاد ليكون تنافسا لا ريعيا.

وبين المكي أنّه تم اختيار ولاية صفاقس لتكون انطلاقة جديدة في التفكير لإعادة نسيج الصناعة الوطنية التي عاصمتها صفاقس ومن أجل مساندة أهالي صفاقس في نضالهم اليومي وتحرير عاصمة الجنوب من الحيف البيئي والمائي، قائلا “اخترنا صفاقس لنقول أننا كحركة الشعب أسياد في وطننا وفي اقتصادنا ولا مجال للتدخل الأجنبي فينا وشعب تونس يقرر مصيره ويرسم دربه كما يريد شبابه”.

وتابع أمين عام حركة الشعب هيكل المكي نحن الآن من صفاقس نعلنها حرب تحرير وطنية جديدة كما خضناها في خمسينات القرن الفارط .

وأكّد المكي أنّ تونس بعد 25 جويلية أفضل  على كل الأصعدة ومسيرة البناء الآن انطلقت نحو  بناء دولة جديدة قائمة على البعد الاجتماعي  وعلى اقتصاد يخلق الثروة وعلى الحرية والديمقراطية ، مضيفا أنّ الدولة الديمقراطية التي حلمت بها أجيال نراها قادرة على التحقيق.

ودعا هيكل المكي الشعب التونسي إلى الالتفاف حول لحظة 25 جويلية التي مثلت فرصة حقيقة لإنقاذ الدولة والمجتمع .

من جانبها قالت القيادية بالحركة ليلى الحداد إنّ هذا الاجتماع فرصة لحركة الشعب لتقوا إنّها موجدوة مع قياداتها للتواصل معهم ، مذكرة بأنّ الحركة دافعت طيلة الفترة النيابية السابقة على خيارات اجتماعية.

وأفادت ليلى الحداد أنّ الأحزاب السياسية التي دافعت عن خيارات 25 جويلية لها مشروعية التواجد على الساحة والشعب يدافع عن هذه الخيارات ولا خوف عن الأحزاب السياسية النظيفة ولا خوف على الأحزاب  التي كانت تصطف مع الشعب التونسي.

مشيرة أنّ الأحزاب شرط من شروط المسار الديمقراطي لكن يجب عليها أن تعي جيدا ماذا يريد الشعب التونسي والأحزاب يجب أن تكون ترجمة لمطااب الأحزاب.

 

 

اقرأ أيضا :نتائج الأسبوع الأول لتنفيذ البرنامج الاستعجالي للمراقبة الاقتصادية

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

الأخبار

اختتام الملتقى الدولي لمسؤولي نظم المعلومات DSI

بين حاتم الطريقي المدير السابق لنادي DSI تونس يوم أمس 23 أكتوبر 2021 على هامش اختتام الملتقى الدولي لمسؤولي نظم المعلومات DSI في دورته السابعة أنه قد تم صياغة عديد التوصيات والتي تتمثل خاصة في: توصيات إستراتيجية حيث يجب تعيين الشخص المناسب الذي يكون مسؤولا عن التحول الرقمي في البلاد،و تشجيع الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص في مجال تكنولوجيا المعلومات. على غرار إعادة النظر في الإطار القانوني والتشريعي لقطاع […]

today24/10/2021 1

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%