سياسة

ياسين العياري: “سأتقدم بقضية استعجالية ضدّ اتحاد الشغل ووزير الصحة”

todayيوليو 5, 2021

Background
share close

أفاد النائب ياسين العياري بأن الاتفاقية المتعلقة بإحداث مكتب للصندوق القطري للتنمية في تونس لا تمثل أي تهديد على بلادنا وبأن نفس الامتيازات الممنوحة للصندوق والتي صادق عليها مجلس نواب الشعب، تم منحها سابقا للمنظمة الفرنكوفونية وعديد المنظمات الدولية الأخرى.

وأشار النائب ياسين العياري لدى مداخلته اليوم الإثنين 5 جويلية 2021 في برنامج 18/20 إلى أن الحديث حول أن هذه الاتفاقية استعمارية يعد موجبا لإلغاء كل الاتفاقيات التي تعقدها تونس مع جهات خارجية وفق قوله.

كما اعتبر العياري أن الجدل الحاصل حول هذ الاتفاقية سياسي بحت وأنه يصب في خانة العمى الإيديولوجي والنفاق السياسي حسب ما جاء على لسانه.

وقال العياري “نحن لا نبيع بلادنا، نعلم جميعا من باع تيران وصنافير، نحن لم نفرط في جزرنا وفي بلادنا”.

وفيما يتعلق بالأزمة الصحية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد واجتماع طارئ دعا له رئيس الجمهورية قيس سعيد في قصر قرطاج مساء اليوم الاثنين 5 جويلية بحضور كل من رئيس الحكومة هشام المشيشي وعدد من أعضاء الحكومة ومحافظ البنك المركزي ومدير معهد باستور والمدير العام للصحة العسكرية، رحّب العياري بهذا الاجتماع وذكّر بأن مجلس الأمن القومي لم ينعقد من شهر مارس 2020، بسبب الأزمة السياسية حسب تعبيره.

واعتبر العياري أن الاجتماع مع القيادات الأمنية والعسكرية يوم السبت 3 جويلية 2021 هو اجتماع ممل وخارج السياق، كما دعا إلى البحث عن حلول بين أعضاء الحكومة والأطراف المعنية من الخراج لتصنيع مكثفات الأوكسيجين في تونس نظرا لكونها لا تحتاج تكنولوجيا عالية ومن الممكن تصنيعها في تونس.

وفيما يتعلق بحملة التلاقيح قال العياري إنه في حال كان العمل الديبلوماسي على الوجه المطلوب لما كنا في هذا الوضع من شح التلاقيح وعدم توفرها في تونس، مضيفا أنه سيقع تحديد المسؤوليات بعد تجاوز هذه الأزمة، وأن الحل الوحيد اليوم هو تلقيح أكبر عدد ممكن من التونسيين.

واعتبر النائب ياسين العياري ضيف برنامج 18/20 أن ما يشهده البرلمان من أعمال عنف متواترة يؤثر على صورة تونس في الخارج وعلى العمل الديبلوماسي بشكل سلبي.

وحول تصريح وزير الصحة فوزي المهدي بأننا سنغرق في التلاقيح في شهر جوان، أفاد العياري بأنه كان بناء على عقود وقعها الوزير مع المخابر العالمية والتي لم تلتزم بالآجال ولم تسلم تونس التلاقيح رغم خلاص مستحقاتها المالية، حسب قوله.

أما بخصوص مؤتمر الاتحاد العام التونسي للشغل المنتظر انعقاده يومي 8 و9 جويلية الجاري رغم الوضع الوبائي الحالي، أكد العياري أنه سيتقدم بقضية استعجالية يوم غد حول مخالفة الإجراءات الصحية، لمنع عقد المؤتمر في سوسة بحضور حوالي 600 نقابي، رغم أن ولاية سوسة تعيش على وقع حجر صحي شامل.

وأشار إلى أن القضية الاستعجالية ستكون ضدّ وزير الصحة فوزي المهدي الذي منح الترخيص بإجراء هذا المؤتمر، وعبر عن ثقته في قيادات الاتحاد والعقلاء منهم لتأجيل هذ المؤتمر أخذا بعين الاعتبار الوضع الوبائي الخطير في البلاد.

واعتبر العياري أنه مستعد للتنازل عن حصانته في حال ثبوت أي تجاوز ارتكبه في علاقة بقضية ضده في المحكمة العسكرية، مضيفا أنه علم بهذه القضية عن طريق الصدفة وإنه لم يتلقى أي إعلام أو استدعاء ولا علم له بتفاصيل القضية وموضوعها.

 

اقرأ أيضا: عياض اللومي: “العنف أصبح خبزنا اليومي في البرلمان”

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

بكورونا

وطنية

105 حالة وفاة إضافية و3530 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة في بلاغها اليومي حول الوضع الوبائي لفيروس كورونا في تونس اليوم الإثنين 5 جويلية 2021 تسجيل 3530 إصابة جديدة بكورونا إثر إجراء 11 ألفا و221 تحليلا مخبريا. وذكرت وزارة الصحة أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا ارتفع بهذا التاريخ أيضا إلى 15 آلفا و482 حالة وفاة، بعد تسجيل 105 حالة وفاة جديدة بكوورنا، منها 21 حالة في ولاية تونس و12 حالة في ولاية منوبة و12 في ولاية […]

todayيوليو 5, 2021


0%