الأخبار

شكري معتوق: أكثر من 80% من العاملين في رياض الأطفال غير مختصيين

today01/11/2021 83

Background
share close

أفاد شكري معتوق مدير عام الطفولة بوزارة المرأة والأسرة وكبار السن اليوم الإثنين 1 نوفمبر 2021 بأن رياض الأطفال التي تم فتح تحقيق في شأنها في ولاية المهدية، بعد نشر ولية مقطع فيديو تحدثت فيه عن اعتداء المربية على ابنها بالعنف الشديد، هي رياض أطفال قانونية، وقد فسرت ما لحق بالطفل من أضرار بأنه نتيجة شجار بين طفلين إلاّ أن الوزارة قررت فتح بحث تحقيقي لتحديد الأسباب والملابسات واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأضاف شكري معتوق مدير عام الطفولة بوزارة المرأة والأسرة وكبار السن لدى حضوره في برنامج كلوب اكسبراس، أن الأم تشبثت بحقها في المتابعة الجزائية لرياض الأطفال وأن الوزارة تولت بدورها توفير الرعاية النفسية اللازمة للطفل، قائلا “التجاوزات دائما موجودة ونحن لها بالمرصاد”.

كما أشار إلى أنه تم منذ سنة 2020 وإلى حدود اليوم تسجيل 12 اعتداءً على الأطفال في رياض أطفال، وتم غلق 33 فضاء فوضويا من 61 فضاء تعلقت بهم تجاوزات،  وأن أكثر من 80 بالمائة من العاملين في رياض الأطفال غير مختصيين في المجال.

وأضاف معتوق أن الولي والوزارة من دورهم مراقبة الفضاءات القانونية أيضا لأنها بدورها معنية بالتجاوزات وهي ليست حكرا على الفضاءات الفوضوية التي لا تتم مراقبها وإنما غلقها فورا.

وقال إن 1050 فضاء فوضويا تم إشعار الولاة بوجودهم خلال سنة 2015، واعتبر أن عددهم في تضائل من سنة إلى سنة، حيث تم رصد 467 فضاء فوضويا عام 2020، ووردت 266 إشعارا بفضاءات فوضوية عام 2021 حيث وقع غلق 31 منهم.

وأشار إلى إطلاق الوزارة  حملة كبرى لمحاربة هذه الفضاءات العشوائية وأكد أن الوزارة تعول على الإشعارات الواردة من المواطنين والمجتمع الوطني.

كما تحدث ضيف برنامج كلوب اكسبراس أن بعض الأولياء يجهلون بوجود فضاءات عشوائية ويودعون أبنائهم بها عن جهل.

وأشار إلى أن وزارة المرأة والطفولة وضعت برنامج وطني متكامل تتكفل من خلاله الدولة بخلاص مصاريف رياض الأطفال بالنسبة لـ 10 آلاف و500 طفل من العائلات المعوزة.

واعتبر أن برنامج موجه للفئات للهشة وأثبت نجاعته وأنه من المنتظر الترفيع في حجم العائلات المنتفعة بهذا البرنامج نظرا للطلب الكبير عليه وهو يشمل مختلف جهات الجمهورية.

وبخصوص مشروع كراس الشروط الجديد المنظم لرياض الأطفال، أفاد معتوق أنه في حال صدوره فإن عديد الإشكاليات سيقع حلها في هذا المجال، وأكد بأن كراس الشروط الجديد يشترط اختصاص كل العاملين في فضاءات الطفولة وتحصل كل العاملين في هذه الفضاءات على شهادات التكوين في هذا الاختصاص.

كما أشار إلى أن كراس الشروط الجديد يشترط أيضا وضع كاميرا المراقبة، وإجبارية تأهيل الإطار العامل في رياض الأطفال في مجال الإسعافات الأولية.

الكاتب: Asma Mouaddeb


تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%