الأخبار

صالح الأكحل: وكالة الدواء التي سيتم الإعلان عنها قريبا ستقلص من مشاكل الأدوية في تونس

todayمارس 6, 2022

Background
share close

أفاد رئيس اللجنة التقنية والاختصاصات الصيدلانية صالح الأكحل اليوم الأحد 06 مارس 2022 بأنّ تونس من بين البلدان الأوائل الذين نظموا قطاع الأدوية من خلال إعطاء رخصة إعطاء تسويق الأدوية.

وأضاف صالح بالأحكل خلال حضوره اليوم في برنامج “Mag Santé Pro” أنّ وزارة الصحة وبالشراكة مع عديد الوزارت الأخرى قامت ببعث اللجنة  التقنية والاختصاصات الصيدلانية، وتتكون هذه اللجنة من 32 عضوا من خبراء وأستاذة في الطب وأساتذة في الصيدلة وممثلون عن جميع الهيئات من عمادة الأطباء وعمادة الصيادلة والصيادلة الجامعيين وممثلين عن الصناديق الاجتماعية وممثل عن وزارة التجارة.

وبيّن الأكحل أنّ اللجنة تنظر في الملفات المقدمة لها والمتعلقة برخص تسويق الدواء عن طريق خبرائها الذين يقررون هل دخول الدواء إلى تونس من عدمه، ثم يتم تمرير الملف إلى اللجنة، وإلى المخبر الوطني لمراقبة الأدوية وإلى المركز الوطني لليقظة الدوائية بهدف التثبت ما ان كان الدواء مطابق للتركيبة المعلنة ومن نجاعة وسلامة الدواء، لتعطي فيما بعد اللجنة التقنية والاختصاصات الصيدلانية رأيها النهائي.

وأكّد محدّثنا أنّ إجبارية مرور توريد الأدوية عبر الصيدلية المركزية يضمن وصول الأدوية للجميع وعدم ارتفاع أسعارها، مشيرا إلى أنّ الأدوية التي ستدخل إلى تونس والتي توافق عليها اللجنة يجب أن تكون ناجعة أولا ومربحة ثانيا، وإذا كان دواءا جديدا يجب أن يحمل الإضافة.

وبخصوص الأدوية الجنيسة قال رئيس اللجنة التقنية والاختصاصات الصيدلانية صالح الأكحل إنّه من الضروري أن يتم اثبات أنّ الدواء له نفس فاعلية الدواء الأصلي ويكون أقّل سعرا منه.

وأفاد صالح الأكحل بأنّ تونس تخصّص 7 بالمائة فقط من الناتج الداخلي الخام لقطاع الصحة، مبرزا أنّ الوضعية الصعبة للصيدلية المركزية مرتبطة بالمستشفيات والصناديق الاجتماعية.

 

وبيّن صالح الأكحل أنّ هناك فرق شاسع بين آجال الحصول على رخصة تسويق بالنسبة للأدوية المصنوعة في تونس والأدوية التي يتم توريدها من الخارج، حيق يقع نقاش حاد حول الأدوية التي يتم توريدها خاصة فيما يتعلق بالثمن.

كما أفاد ضيف البرنامج بأنّ معدّل آجال الحصول على رخصة تسويق الأدوية المحلية لا تتجاوز بضعة أشهر، في حين تصل المدّة إلى سنتين فيما يتعلق بجميع الأدوية، مفسّرا بأنّ مخابر وزارة الصحة ليست وحدها المسؤولة عن هذه الآجال.

وأضاف الأكحل أنّ عديد البلدان الأجنبية تقوم بإنشاء صناديق تمويل أو بعث منظمات غير حكومية لتمويل لإقتناء أدوية الأمراض النادرة.

وأشار رئيس اللجنة التقنية والاختصاصات الصيدلانية أنّ اللجنة تجتمع 20 مرة على مدار السنة وتنظر في ما بين 500 و600 ملف، مؤكّدا أنّ هذه الوضعية تتغير حينما يتم بعث وكالة الدواء.

  وصرّح صالح الأكحل بأنّ الوكالة الوطنية للدواء ستعمل على تنظيم عملية شراء الأدوية بعد أن كانت العملية مشتركة بين كل من وزارة الصحة ووزارة التجارة والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

 

 

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

وزارة الصحة

الأخبار

تطعيم 776 شخصا فقط بتاريخ أمس السبت

قالت وزارة الصحة، إنه تم بتاريخ أمس السبت، تطعيم 776 شخصا باللقاحات المضادة لفيروس كورونا ليرتفع بذلك عدد الافراد الذين استكملوا لقاحاتهم الى 6 ملايين و 336 الفا و 58 شخصا. وأفادت الوزارة، في إحصائيات نشرتها مساء اليوم على صفحتها الرسمية على موقع فايسبوك،  بأن أكثر من 89 الف و774 شخصا تمت دعوتهم اليوم لتلقي التطعيم . كما أشارت إلى أنه من ضمن الأفراد الذين استكلوا اللقحات يوجد نحو أكثر […]

todayمارس 6, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%