الأخبار

علي الكلابي: “انخفاض مخزون الحليب إلى 12 مليون لتر فقط”

today04/11/2022

Background
share close

أكد نائب رئيس الغرفة الوطنية لصناعة الحليب علي الكلابي، اليوم الجمعة 4 نوفمبر 2022 أن أزمة الحليب متواصلة طالما أن الأسباب التي أدت إليها لم يقع حلحلتها، وأضاف “منذ شهر مارس الفارط نطالب بإنصاف الفلاح الذي لم يعد قادرا على تحمل كلفة الإنتاج وارتفاع أسعار الأعلاف”.

وأكد علي الكلابي لدى مداخلته في برنامج اكسبرسو، أن “السعر على مستوى الإنتاج لم يقع تعديله منذ 18 شهرا، وهو ما تسبب في تخلّص عدد من المربين من قطيعهم من الأبقار.. وانخفاض تزويد المصانع بالحليب بين 20 و30 بالمائة وهو ما خلّف نقصا في إنتاج الحليب”.

وأوضح أن “السوق يطلب ما يتراوح بين مليون و800 ألف لتر ومليوني لتر من الحليب ولكنه لا يتلقى إلا مليون و400 أو مليون و500 ألف لتر، وأوضح أن المخزون التعديلي التقني من الحليب لا يتجاوز اليوم 12 مليون لتر من الحليب لدى المصانع، وهو ما يعادل حوالي أسبوع إنتاج”.

وأضاف أن “نقص الحليب في تونس سيصبح نقصا هيكليا، والزيادة في سعر الحليب على مستوى الإنتاج لم تحصل في تونس لأسباب نجهلها، في حين يعاني المواطن من صعوبات في التزويد رغم أن المنظومة كانت متوازنة في الفترة الماضية”، واعتبر أن “الوضع مؤسف للغاية”.

وقال ضيف برنامج اكسبرسو إن مطالبة الفلاح بزيادة تتراوح بين 500 و600 مليم على مستوى الإنتاج مبرر، وإن الزيادة وإنت أتت متأخرة فهي لا تحيل إلى عودة انتاج الحليب إلى مستوياته المعتادة بشكل آلي، لأن عديد الفلاحين فرّطوا في قطيعهم وفق قوله.

وأوضح أن عدد الشركات المزودة بالحليب انخفض من 7 إلى 3 شركات فقط في ظرف 10 سنوات.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

عضو اتحاد الفلاحين: “الفلاح يبيع منتوجاته بأثمان بخسة لا تضمن ربحه”

أفاد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المكلف بالإنتاج الحيواني الإمام البرقوقي، اليوم الجمعة 4 نوفمبر 2022 بأن كل منظومات الإنتاج الفلاحي تمر بصعوبات كبيرة جدا بسبب تراكم الإشكاليات وعدم تجاوب السلطات المتعاقبة منذ سنوات مع مطالب الفلاح والوقوف إلى جانبه. وأضاف عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المكلف بالإنتاج الحيواني الإمام البرقوقي، لدى مداخلته في برنامج اكسبرسو، أن أبرز معضلة هي ارتفاع كلفة الإنتاج الحيواني […]

today04/11/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%