الأخبار

كينغسلي أيكينس: “من المهم أن تعرف تونس أفراد جاليتها ويجب التفكير في ماذا سيُقدّم البلد لجاليته”

today09/06/2020 4

Background
share close

أفاد المؤسس ومدير عام معهد “Networking”،كينغسلي أيكينس، اليوم الثلاثاء 09 جوان 2020، خلال مداخلته في برنامج إكسبراسو، أنّ انخراط الجالية في التكنولوجيا ووسائل التواصل الحديثة مهم جدا ويمكّن الأشخاص بأن يكونوا متصلين بصفة حينية.

وبين أيكينس الفرق بين مفهوم الدولة ومفهوم الوطن، معتبرا أنّ الدولة شيء جغرافي والوطن مفهوم عالمي، ومن الضروري التفريق بين هذين المفهومين، معتبرا أنّ الشيء المهم في مفهوم الوطن هو أن تكون الجالية.

واعتبر أيكينس أنّ تونس لديها قوة في مواردها في كافة أنحاء العالم عن طريق جاليتها، مشيرا إلى أنّ 272 مليون شخصا يعيشون اليوم خارج بلدانهم وهو ما يدل على حجم الموارد المتوفرة للدول في العالم.

وأكّد أيكينس أنّ اليوم هناك أكثر من 100 دولة تقوم بتطوير سياستها بهدف ربط علاقاتها مع جاليتها، وفق تعبيره.

وبخصوص النقاط الأساسية للنجاح، أضاف أيكينس أنه من الضروري أن تكون هناك سياسة وطنية، والحكومة يجب أن تلعب دورا مهما في هذا، بالإضافة إلى دور القطاع الخاص.

وأبرز أيكينس أنّ الشيء المهم لتونس هو معرفة أفراد جاليتها، ويجب التفكير في ماذا سيقدّم البلد لجاليته بدل التفكير في ماذا ستقدمه جاليته، إضافة إلى العمل على بناء القدرات مع المنظمات الوطنية مثل العمل الذي تقوم به “ATUGE”، في العالم.

وشدد أيكينس على ضرورة أن تكون هناك روابط ثقة بين الجالية والبلد، وفي تونس لا يمكن القول بأن هناك جالية واحدة وإنما هناك الكثير، وفق قوله.

وشدد أيكينس على ضرورة بناء منظمات قوية تعمل على الصعيد العالمي في هذه المسائل، مشيرا إلى ضرورة تحقيق انتصارات سريعة لإثبات نجاح  البرنامج، ومساعدة انخراط الأشخاص الناجحين في الجالية مع الأشخاص الناجحين في تونس، وفق قوله.

وبخصوص إيرلندا، قال أيكينس إنّ “البلاد لديها دستورا يعترف بالجالية ووزارة خاصة بالجالية وإدارة وسياسية وطنية تجاه جاليتنا”، مضيفا أنّ الدولة تنظر إلى الجالية الضعيفة وتقوم بمساعدتها ولكن تنظر أيضا إلى الجالية الناجحة.

وبين أيكينس أن هناك تصور كامل تحت اسم “Diaspora competent”، وهو متكون من 3 أشياء:

– تدفق الناس، الأموال والمعرفة.

وأضاف أيكينس أنّ إيرلندا لديها برنامج خاص للجالية في الثقافة والتربية والرياضة وعدة مجالات أخرى، قاءلا: “نؤمن بأن لكل بلد جاليته ويجب مساعدتها”، مبينا أنّ إيرلندا لديها جالية موسعة وتعتبر من أهم الجاليات في العالم وتقدر بـ14 مليون شخص، وفق قوله.

وأبرز أنّ ايرلندا أصبحت بمثابة مصنع للمنظمات التي تسهر على توطيد العلاقات مع الجالية وتجعل منها علاقة ثقة بين الجالية والبلد وهو ما يمثل فخرا كبيرا لدى الجالية وإحساسا بالإنتماء.

وبين أيكينس أنه في ايرلندا تم استعمال الجالية الناجحة للاستثمار، والدولة الايرلندية تساعد أبناءها في كل بلدان العالم خاصة منهم الذين يعانون أمراضا، وتم إطلاق برنامج رسمي خاص بالمهاجرين، مبينا أنّ الدولة تقوم  بتحديد أبناء جاليتها الناجحين وتقوم بشكرهم وتشجيعهم من خلال احتفال سنوي لتكريمهم، والجائزة الكبيرة تحت إسم “الميدالية الرئاسية للجالية الإيرلندية”.

وبخصوص استراتيجية ايرلندا، أفاد أيكينس أنها تقوم على الدولة والقطاع الخاص ومن ناحية أخرى على ضعفاء الحال والناجحين، وفق قوله.

https://www.facebook.com/RadioExpressFm/videos/2641414906114993/?t=0

 

Written by: Nadya Bchir



0%