الأخبار

لجنة الحريات في نقابة الصحفيين تدعو لسحب المنشور 19 فورا

todayديسمبر 21, 2021

Background
share close

أدانت لجنة الحريات التابعة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، اليوم الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 المنشور عدد 19 الذي وجهته رئيسة الحكومة نجلاء بودن إلى الوزراء وكتاب الدولة، تحت عنوان “حول قواعد الاتصال الحكومي للحكومة”.

ودعت لجنة الحريات التابعة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، إلى السحب الفوري للمنشور عدد 19 وتوفير كل الضمانات القانونية لعمل الصحفيين وحق التونسيين في الاطلاع على كل ما يحدث وما يتم اتخاذه من قرارات.

كما عبّرت اللجنة عن استهجانها ورفضها لهذا القرار الذي وصفته بـ “المشين والمهين” والذي يتعارض كليا مع الضمانات الدستورية والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها الدولة التونسية، معتبرة أن حكومة بودن وبمثل هذا القرار، “باتت تسعى إلى فرض وصاية كاملة على حقوق الصحفيين والمواطنين عموما وإقصائهم وإلهائهم عن مهامهم الوطنية”.

ويدعو هذا المنشور إلى “ضرورة التنسيق مع مصالح الاتصال برئاسة الحكومة، بخصوص الشكل والمضمون، بمناسبة كل ظهور إعلامي وتحديد قائمة في المتحدثين الرسميين باسم كل وزارة وضرورة أن تتقيد هذه المؤسسات بما جاء في المنشور وتعميمها على المؤسسات الراجعة إليهم بالنظر”.

وجاء في البيان الصادر عن لجنة الحريات أن ما اقدمت عليه رئيسة الحكومة نجلاء بودن في وقت يحتفي فيه عموم التونسيين باندلاع الشرارة الأولى لثورة الحرية والكرامة، “لم يعد يُخفي إعلانها الصريح بمعاداة حرية الصحافة والتعبير ومساعيها الجادة للعودة إلى مربّع الاستبداد”.

 

اقرأ أيضا: بودن تضع شروطا لكل ظهور إعلامي للوزراء وكتاب الدولة

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

أنا يقظ

الأخبار

جوازات تلقيح وهميّة تُباع بـ 50 إلى 400 دينار؟ و”أنا يقظ” تُحذّر..

وجهت منظّمة أنا يقظ في بيان لها اليوم الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 تحذيراتها، بناء على ما ورد عليها من تبليغات تفيد بوجود اختراقات لمنصّة إيفاكس الالكترونية والتلاعب بمنظومة التلقيح وإسناد جوازات التلقيح لغير مستحقيها في ظلّ ما أسمته استهتار وزارتي الصحّة وتكنولوجيات الاتصال. وقالت منظّمة أنا يقظ في بيانها إنها قامت بالتثبّت من صحّة التبليغات وبمعاينة التجاوزات الخطيرة عن طريق عدل منفذ "محضر عدد 126211 بتاريخ 21 ديسمبر 2021"، وقد […]

todayديسمبر 21, 2021

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%