الأخبار

لسعد اليعقوبي: “أموال طائلة أُهدرت دون إدخال أي إصلاحات على المنظومة التربوية”

todayسبتمبر 21, 2021

Background
share close

قال لسعد اليعقوبي كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي إن انهيار أجزاء من أسقف بعض الأقسام في عدد من المؤسسات التربوية على غرار المدرسة الابتدائية الحبيب بورقيبة بالكرم هي حوادث يتعرض لها الإطار التربوي سنويا تقريبا وأصبحت عادية وتتكرر طيلة السنة الدراسية، مضيفا أن بعض المؤسسات التربوية تواصل نشاطها رغم صدور قرار بالإخلاء في شأنها.

وأضاف لسعد اليعقوبي كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لدى حضوره اليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 في برنامج كلوب اكسبراس أن الوضعية التي تعيشها المؤسسات التربوية سببها غياب الصيانة وضعف الامكانيات وعدم ضخ الاعتمادات المالية المطلوبة.

كما تحدث اليعقوبي عن وجود 4 مدارس ابتدائية مغلقة في بنزرت لأنها مهددة بالسقوط، إضافة إلى معاهد قديمة مغلقة في أجزاء منها وممنوعة الاستغلال، واعتبر أن الوضع الحالي يمثل تراكمات السنوات الفارطة.

وأضاف اليعقوبي أنه من الأجدر مساءلة جميع المسؤولين، خاصة وأن بعض المدارس مازالت حديثة البناء أو لم يمرّعلى تشييدها 10 سنوات ولكن أجزاء منها آيلة للسقوط، وهو ما يؤشر على وجود صفقات فاسدة دون رقابة ومحاسبة، معتبرا أن الفساد نخر كل المنظومات.

وتوجه كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي بنداء لرئيس الجمهورية لفتح تحقيق في كل ما حدث ومن تسبب في الوضع المتردي للبنية التحتية في المدارس وتردي وضع المنظومة التربوية.

وأضاف اليعقوبي “ستسقط أسقف على رؤوس بعض التلاميذ ومعهد الفتيات في بنزرت مهدد بالسقوط، إضافة إلى عديد المدارس الابتدائية الأخرى في المناطق النائية”.

وقال كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي إنه لا بدّ من مصارحة الرأي العام التونسي بواقع الوضع التربوي حتى يحدث الضغط الشعبي على الحكومات القادمة ويكون للمنظومة التربوية نصيب من الثروة.

واستغرب اليعقوبي من حديث وزارة التربية حول الرقمنة في ظل وضع البنية التحتية الحالية المتردية، واعتبر أن الحديث على الرقمنة مضحك وفي الواقع توجد 6 آلاف مؤسسة تربوية في تونس لا تحتوي أي منها على خدمة الويفي.

وأضاف لسعد اليعقوبي أن أموالا طائلة أهدرت دون إدخال أي إصلاحات على المنظومة التربوية وقال إن 2400 مليون دينار تم تجمعها من الجهات المانحة وجاءت في شكل مساعدات لتحسين وضعية البنية التحتية للمدراس والمعاهد في تونس ولكن لم يقع استغلالها في هذا الشأن وفق تعبيره.

وقال اليعقوبي إن حوالي 30 مليون دينار تم إهدارها لوضع بروتوكول صحي في المدارس والمعاهد، دون أي تطورات ملموسة على أرض الواقع في المؤسسات التربوية، وأشار اليعقوبي إلى أننا قد نضطر إلى تعطيل الدروس في حال شهدت البلاد موجة وبائية جديدة في أكتوبر المقبل بسبب عدم استحداث نسق التلقيح بالنسبة للتلاميذ والإطار التربوي.

وأكد اليعقوبي أن الطرف النقابي مستعد لمناقشة اجبارية التلقيح ضدّ كورونا وفرضه على كل التلاميذ والإطار التربوي، معتبرا أن غياب الجانب التوعوي وضعف الجانب الاتصالي، تسبب في ضعف الإقبال على التلقيح صلب المنظومة التربوية، مضيفا أن أي انقطاع عن الدراسة هذا العام سيراكم الصعوبات التعلمية الناجمة عن السنة الدراسية الفارطة.

وأضاف اليعقوبي ضيف برنامج كلوب اكسبراس أن عدد التلاميذ غير الملقحين يقدر بحوالي مليون تلميذ من جملة مليون و300 ألف تلميذ حيث لم يتلقى التطعيم ضدّ كورونا إلا 300 ألف تلميذ، واعتبر أن العودة المدرسية في ظل مليون تلميذ غير ملقح وموجة جديدة من كورونا سيضعنا أمام وضعية كارثية.

 

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

مرصد الدفاع عن مدنية الدولة يطالب بتشكيل حكومة

عبّر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة عن انشغاله الكبير بالوضع العام بالبلاد بعد الخطوة التي أقدم عليها رئيس الجمهورية يوم 25 جويلية الماضي. وأفاد المرصد في بيان أصدره اليوم   أن تلك الخطوة لم تتبعْها عمليّا خطوات أخرى بعد قرابة الشهرين من الشروع في المرحلة الانتقالية وما صاحبها من الوعود بالتغيير، أحدث فراغا مُزعجا في البرلمان وفي الحكومة ، مما تسبّب في إرباك  السير العادي للدولة في تعاملها سواءً مع […]

todayسبتمبر 21, 2021

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%