الأخبار

هريشي: 181 حالة انتحار في تونس خلال سنة 2021

todayيونيو 15, 2022 1

Background
share close

 أفادت لمياء هريشي ممثلة عن المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية اليوم الاربعاء 15 جوان 2022 بأنّ حالات الانتحار في تونس شهدت ارتفاعا في تونس سنة 2021 بالتزامن  مع أزمة كوفيد 19 حيث تم تسجيل 181 حالة انتحار منهم 50 حالة للإيناث.

وقالت لمياء هيشري خلال تدخّلها في برنامج “كلوب اكسبراس” إنّ نسب الانتحار ارتفعت خلال العشر سنوات الأخيرة، كما ارتفعت أيضا نسب الممارسات الخطرة مثل الهجرة غير النظامية والإدمان والعنف.

وبيّنت ضيفة البرنامج أنّ ثورة 2011 والثورة التكنولوجية والأزمة الصحية لها دور في هذا الارتفاع، وأصبح الحديث عن مجتمع المخاطر تزامنا مع تعطّل نشاط مؤسسات التنشئة الاجتماعية التقليدية، مؤكّدة أنّ هذا ما يجعا الفرد يدخل في حالات من التأزم والحرمان وخيبات الأمل.

كما أوضحت ممثلة المنتدى التونوسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية أنّ ارتفاع حالات الانتحار يأتي كردّة فعل على المعاناة اليومية للأفراد، داعية إلى بعث ثقافة تشاركية تتظافر فيها جميع الجهود من مؤسسات تنشئة اجتماعية ومؤسسات الدولة الخاصة بالأم والطفل ورعاية المسنين.

وأوضحت في ذات السياق أنّ الدولة تعالج العنف عبر المقاربة الأمنية عوض البحث عن الأسباب الحقيقة.

 

وكان المرصد الاجتماعي التونسي التابع للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية قد أفاد اليوم  خلال ندوة افتراضية خصّصت لتقديم آخر احصائيات شهر ماي2022 للتحركات الاحتجاجية وحالات العنف ومحاولات وحالات الانتحار الشهرية والسنوية، بأنّ الطابع الإجرامي استأثر  بـ 87 بالمائة من مجموع حالات العنف المستشرية في المجتمع التونسي خلال شهر ماي 2022.

وتوزّعت حالات العنف الإجرامي المذكورة بين 45.7 بالمائة متأتية من عنف فردي و 54.3 بالمائة من عنف جماعي.

وتتوزع بقية أعمال العنف المرتكبة خلال نفس الشهر بين عنف مؤسساتي بنسبة 10.9 بالمائة وعنف احتجاجي تستخدم فيه آليات عشوائية بنسبة 2.2 بالمائة.

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

الحوار

الأخبار

اتحاد الشغل لمنظوريه: لا تولوا اهتماما للتساخير

طالب الاتحاد العام التونسي للشغل في تدوينة على صفحته الرسمية فيسبوك منظوريه المعنيين بالإضراب في القطاع العام بعدم إيلاء التساخير التي تعتزم االإدارات إصدارها أي أهمية. وشّدد الاتحاد على ضرورة اتباع تراتيب الإضراب حسب القطاعات لتوفير الحد الأدنى من الخدمات.

todayيونيو 15, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%