الأخبار

محمد القوماني: ”سفينة قيس سعيّد غرقت وأُغرقت بسببها البلاد”

todayمايو 23, 2022

Background
share close

أكّد القيادي في حركة النهضة، محمد القوماني، خلال حضوره اليوم الاثنين 23 ماي 2022، في برنامج “حديث الساعة” أنّ البلاد التونسية اليوم في حاجة إلى حوار وطني لأنها تعيش وضعية اقتصادية صعبة على غرار المديونية والعجز عن توفير موارد للميزانية وذلك بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، وفق تقديره.

 

وبيّن محمد القوماني أنّ تونس تحتاج اليوم إلى برنامج إنقاذ وإلى حكومة تتولى إنفاذ ذلك البرنامح وتتلقى الدعم من أوسع طيف سياسي ومنظمات وغيرها كعنوان أول لمخرجات الحوار الوطني.

ودعا القيادي بحركة النهضة إلى تنظيم حوار حول الاصلاحات الدستورية والسياسية والقانونية وتأمين انتخابات  رئاسية وتشريعية مبكّرة تتولى استرجاع الشرعية لصاحب السلطة وهو الشعب، معتبرا أنّ هذا البرنامج يستوجب عملية شراكة ادماجية لا تقصي أحدا، “وهذا البرنامج لقي ترحيبا من جميع الأطراف على غرار اتحاد الشغل ما عدى رئيس الجمهورية قيس سعيّد” وفق قوله.

وفي سياق متصل، أكّد ضيف البرنامج  أنّ عديد الأحزاب التي نشأت ليس لديها ماضي سياسي وليست معروفة في الساحة الإديولوحية وهي أقرب إلى مساندة رئيس الدولة، قيس سعيّد، مثل ”حزب الحشد الشعبي”، مشيرا إلى أنّ عديد الأطراف التي تساند قيس سعيّد ليس إيمانا به وإنما لأجندات مختلفة.

واعتبر محمد القوماني أنّ جزء من المحسوبين على قيس سعيّد والمساندين له لديهم مشاكل مع حركة النهضة.

وذكر القوماني أنّ رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، لا يقبل الحوار مع جميع الأطراف من منظمات وأحزاب، قائلا “حتى الأطراف التي ساندته يوم 25 جويلية تخلّت عنه وبدأت في الانسحاب سفينته التي تغرق وتُغرق البلاد بسببها”.

وأفاد القيادي بحركة النهضة بأنّ “الوضعية الإنقلابية تستوجب نوعا من المرونة مما استوجب  فسح المجال لسعيّد ليحكم البلاد والاعلان عن مساندته في محاربة الفساد والقيام بإصلاحات وتغييرات في البرلمان أو في الساحة السياسية ضمن اطار تشاركي، متابعا “لكن قيس سعيّد مرّ بالقوة من خلال الغاء الدستور عمليا وتعطيله، معلنا نفسه حاكما مطلقا دون أي رقابة، مشيرا  إلى أنه لايمكن انكار الأخطاء التي ارتكبتها حركة النهضة قبل ما أسماه انقلاب 25 جويلية.

وعن علاقته بشقيق رئيس الدولة  نوفل سعيّد قال القوماني إنّ العلاقة انتهت بسبب ضغوطات من جهات عديدة أبرزها ما وصفه بفرقعات وخزعبلات أطلقتها رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي والتي اتهمتها بانتمائهما إلى الإسلام السياسي.

 

سنية خميسي 

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

المرصد

الأخبار

المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة: “الحوار الوطني سيُقصي أهم مكوّنات الخارطة السياسية”

اعتبر المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة أن "الهيئة الوطنية الإستشارية من أجل جمهورية جديدة" والتي تمّ إحداثها بموجب المرسوم 30 الصادر بالرائد الرسمي بتاريخ 20 ماي 2022 "هي هيئة استشارية، أي أنّ مخرجاتها ليست مُلزمة لرئيس الجمهورية الذي يُمكن له أن يرفضها جزئيّا أو كليّا، ممّا يحدّ كثيرا من نجاعة تكوينها". وقال المرصد في بيان له اليوم الإثنين، "إن الإعتماد على عمداء كليات الحقوق في اللجنة القانونية، "ليس مُطمْئِنا، […]

todayمايو 23, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%