الأخبار

موسي: لن نشارك في الانتخابات المقبلة.. و17 سبتمبر يوم غضب

todayسبتمبر 7, 2022

Background
share close

أعلنت اليوم الأربعاء 7 سبتمبر 2022 رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي خلال ندوة صحفية للحزب، أن الحزب لن يشارك في انتخابات 17 ديسمبر 2022، واعتبرت أنها “انتخابات غير ديمقراطية لسلطة غير شرعية” وفق قولها.

وقالت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي إنه “كان من المفترض أن يصدر رئيس الجمهورية أمر دعوة الناخبين” وأضافت أن الرئيس يتنهك مبادئ الشرعية الدولية بتغييره للقانون الانتخابي بشكل انفرادي، ويسعى لتكوين مجلس نيابي على شاكلة مجلس شورى.

وقالت إن العملية الانتخابية ستكون بمثابة تزكية بغطاء انتخابات ولن يعترف الحزب الدستوري الحر بنتائج الانتخابات التشريعية، في حال صحّ ما يتداول بشأن نية المساس بقانون الانتخابات والمنظومة التشريعية بشكل يخالف ما نصت عليه المعايير الدولية.

وطالبت موسي المنتظم الأممي بعدم الاعتراف بالانتخابات التشريعية المقبلة وعدم الاعتراف بشرعية قيس سعيد رئيسا للجمهورية التونسية، داعية إلى تنظيم انتخابات رئاسية وفق مبادئ الديمقراطية والقانون الدولي وميثاق الامم المتحدة ومبادئ الشرعية الدولية.

وأكدت أن حزبها سيتصدى لكل ما من شأنه تفكيك مؤسسات الدولة وسيقوم بتدويل هذه التجاوزات، وعبرت عن تمسك حزبها بالحكم المدني.

قالت إن رئيس الجمهورية قيس سعيد والذي أعطى لنفسه جميع الصلاحيات الفرعونية وفق قولها، واعتبرت أن التونسي يغرق يوما بعد يوم في ظل انسداد للأفق ةارتفاع نسب التضخم وغياب أي رؤية اقتصادية واجتماعية.

وأكدت أن حزبها سينظم تحركات احتجاجية اجتماعية دائمة، وسيقع تأطيرها حتى لا تنزلق مع جهات أخرى تسعى لضرب مؤسسات الدولة وبث الفوضى أو عسكرة النظام.

وأشارت إلى أن الحزب سينظم تحركات مؤطرة وسلمية ويوم 17 سبتمبر الحالي سيكون يوم غضب جهوي في مختلف جهات الجمهورية وسيقع رفع الشعارات الموجهة مباشرة للسلطة الماسكة حاليا بدواليب الحكم.

وأضافت عبير موسي متوجهة لرئيس الجمهورية قيس سعيّد “سنسقطه بقوة القانون وبقوة الإرادة الشعبية في إطار سلمي بكل ما يتاح من وسائل قانونية وطنيا ودوليا”.

وأضافت موسي أنه من الغريب أن يسقط التونسيون من جديد في فخ انتظار إكمال رئيس الجمهورية لاجتماعاته في الغرف المظلمة واستعمال القصر الرئاسي لغاياته الشخصية وليس لمصلحة التونسيين.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

مشروع القانوني الانتخابي الجديد: هل يقصي المرأة؟

أكدت نائلة الزغلامي، رئيسة الجمعية التونسية النساء الديمقراطيات، اليوم الأربعاء 7 سبتمبر 2022 أن الدستور الجديد كارثي، على الحقوق والحريات وسيقيدها وفق تعبيرها. وأشارت الزغلامي خلال ندوة صحفية للجمعية، إلى وجود تخوفات وهواجس من مشروع القانون الانتخابي، وخوف من فقدان مبدأ التناصف، وتواجد النساء في القرار السياسي، وفق قولها. وأضافت، رئيسة الجمعية أن الدستور الجديد لا يضمن أيضا العدالة الاجتماعية، ولا يضمن حق الدولة والتزامها في مسألة الكرامة والتشغيل، وضمان […]

todayسبتمبر 7, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%