الأخبار

نجيب الشابي: عدم التوصّل إلى حلول خارجية تتعلق بالتمويل سيؤدّي إلى حلول الداخلية ستهدم الاقتصاد

todayمارس 16, 2022

Background
share close

قال رئيس الهيئة السياسية لحزب الأمل أحمد نجيب الشابي لدى حضوره اليوم في برنامج “كلوب اكسبراس” إنّ الأزمة الاقتصادية الحالية ليست وليدة 25 جويلية بل تعود إلى عديد السنوات الفارطة.

وأضاف نجيب الشابي أنّ نسبة النمو سنة 2019 كانت تبلغ 0.9 بالمائة وأقف آنذاك صندوق النقد الدولي التعامل مع تونس، وحكومة يوسف الشاهد وقتها لم تتقدّم في الإصلاح، وعمّق فيروس كورونا الوضع.

وأكّد الشابي أنّ قرارات 25 جويلية عمّقت الأزمة وأصبحت الحكومات التونسية لا تجد موارد لتعبئة ميزانياتها وإن وجدت فبنسب فائدة مرتفعة، وعند حديث الرئيس قيس سعيّد عن وكالات التصنيف الإئتماني زاد الطينة بلّة.

واعتبر ضيف البرنامج أنّ المواطن التونسي هو الذي يدفع فاتورة تدهور المالية العمومية، وتونس لم يبقى لها من المال لتتزوّد بالمواد الأساسية والأدوية.

وبخصوص فقدان عديد من المواد الأساسية من الأسواق قال أحمد نجيب الشابي إنّ الإحتكار موجود والمادة كذلك موجودة أما اليوم فالمشكل يتمثّل في نقص المواج بسبب وضعية المالية العمومية، مشيرا إلى أنّ التداين الداخلي وصل إلى حدوده القصوى ويجب التخوّف على الجهاز البنكي من الانهيار.

وأفاد رئيس الهيئة السياسية لحزب الأمل أحمد نجيب الشابي  بأنّ دور رئيس الجمهورة تحديد أولويات البلاد وتحديد وسائل معالجتها، إلا أنّه منذ انتخابه وهو يقوم بشيطنة التونسيين وتقسيمهم، كما أقصى كل الوسائط من نقابات وأحزاب هيئات مستقلّة، وهذا ما لا يساعد على حلحلة الأوضاع وفق قوله.

وأكّد أنّه ليس هناك أفق لحلّ الأزمة الحالية مادامت القيادة السياسية هي الحالية.

وأقرّ محدّثنا بأنّ الحرية في تونس مهدّدة لأنّ الفصل بين السلطات لم يعد موجودا، مشيرا إلى أنّه لا وجود لمفاوضات مع صندوق النقد الدولي بل هناك اتصالات وقول رئيس الدولة أنّ تونس ستتخلى عن مثل هذه المؤسسات دليل على أنّه لا يعرف الحياة الاقتصادية.

وبيّن أحمد نجيب الشابي أنّ الحكومة لم تتمكن من خلاص أجور شهر فيفري المنقضي إلا عندما قامت بإعادة جدولة ديون تونس، مؤكّدا أنّ عدم التوصل إلى حلول مع الخارج فيما يتعلق بالتمويل فإنّ الحلول الداخلية ستهدم الاقتصاد.

وشدّد نجيب الشابي على ضرورة ان يكون لتونس حوار وطني في أقرب وقت بين مكونات الأزمة والساحة التونسية الاجتماعية للتفاوض حول عناصر برنامج الإنقاذ والفريق الذي سينجزه.

واعتبر رئيس الهيئة السياسية لحزب الأمل أحمد نجيب الشابي أنّ الحالة الاستثنائية ليسس لها أي مبرّر والفصل 80 من الدستور الذي طبّقه الرئيس ليس إلا مجرّد مطيّة، ورئيس الجمهورية هيّأ نفسه قبل 25 جويلية ولعب دورا في تعميق الأزمة من خلال تعطيل الحكومة والبرلمان.

 

الكاتب: Zaineb Basti


المقال السابق

الاتحاد

إقتصاد

الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة يدين المداهمات التي تستهدف المؤسسات ويرفض الإيقافات

أدان الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية المداهمات التي تستهدف المؤسسات ورفضه للإيقافات، كما أدان حملة الشيطنة والافتراء التي طالت أصحاب المؤسسات على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكّدا أنّ  هذه المداهمات والإيقافات خلقت أزمة ثقة وأجواء من التوتر لدى هياكل الاتحاد وأسرة القطاع الخاص ودفعت بالعديد منهم إلى التفكير في إيقاف نشاطهم لأنه لا يمكن مواصلة العمل وسط هذه الاتهامات وفي هذا المناخ المشحون. وأعرب الاتحاد عن انشغاله الكبير بأزمة الثقة […]

todayمارس 16, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%