الأخبار

نوفل ساسي: خسرنا السوق الليبية جرّاء تشريعات تُعطل استمرارية التصدير

today28/10/2021 116 1

Background
share close

قال نوفل ساسي الرئيس المدير العام لشركة “المزرعة” المتخصصة في تحويل لحوم الدواجن والتابعة لمجموعة “بولينا القابضة” اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021 إن القطاع الفلاحي يواجه تحدي تزويد المستهلك بالمنتوجات الفلاحية الضرورية وتحدي كلفة الإنتاج أيضا، لضمان أن تكون الكلفة في حدود معقولة.

وأشار نوفل ساسي الرئيس المدير العام لشركة المزرعة في تصريحه لبرنامج اكسبرسو في إطار برمجة استثنائية تؤمنها إذاعة اكسبراس أف أم حول القطاع الفلاحي إلى أن أسعار الأعلاف شهدت في السنوات الأخيرة ارتفاعا كبيرا،  خاصة وأن المربيين يقومون باستيراد هذه الأعلاف.

وأفاد ساسي بأن قطاع الدواجن مر في السنوات الثلاث الأخيرة بأزمة، تسببت في خروج أغلب صغار الفلاحين من حلقة الإنتاج، بعد تكبدهم خسائر كبيرة.

وأشار إلى  صعوبات ندورة المياه والنقص الكبير في الطاقة، حيث دعا إلى استعمال الطاقات المتجددة في تحلية المياه البحر واعتبر أنها المشاريع المستقلبية الاستراتيجية، والتي ستمكن من الضغط على كلفة الإنتاج الفلاحي.

وتحدث عن تحويل لحوم الدواجن الذي يكون أقل استهلاك للمياه من بقية الصناعات التحويلية، ودعا إلى مزيد دفع هذه الصناعات وخاصة نحو تثمين المنتوجات التي تعبر عن الهوية التونسية.

وأضاف أن الفلاح مدعو للحفاظ على مستوى إنتاج عالي غير مرتبط بطلب السوق المحلية الذي قد يشهد تراجعا أحيانا، وأوضح أنه مكن التصرف في فائض الإنتاج عبر الصناعات التحويلية وعبر التصدير أيضا، للمنتوجات ذات القيمة المضافة والتي تحظى بقدرة تنافسية في الخارج.

ودعا ضيف برنامج اكسبرسو إلى ضروة تطوير الآليات التشريعية لضمان استمرارية التصدير، مشيرا إلى قرارات منع التصدير التي تصدر في حال شهدت السوق المحلية نقصا، وهو ما تسبب في خسارة السوق الليبية في فترة ما.

وقال ضيف برنامج اكسبرسو إن استمرارية الإنتاج هي الحل الوحيد الذي يكفل استقرار أسعار الدجاج ومشتقاته وانخفاضها، وهو ما يستوجب ضمان تحويل وتصدير فائض الإنتاج.

Written by: Asma Mouaddeb



0%