الأخبار

هل تونس قادرة على انتاج 35% من الطاقات المتجددة في أفق 2030 ؟

today28/05/2024 105

Background
share close

أكد كاتب الدولة المكلف بالانتقال الطاقي، وائل شوشان، اليوم الثلاثاء 28 ماي 2024، أنّه تونس قادرة على الإعتماد على الطاقات المتجددة بنسبة 35% في توليد الكهرباء في غضون 2030.

وأشار شوشان، لدى تدخله ببرنامج “اكسبريسو“، أنّ  الهدف هو التقليص من العجز الطاقي في تونس الذي بلغ نسبة 52%  أواخر سنة 2023، قائلا “ليسنا لدينا أيّ الخيار اليوم إلا الاستثمار في الطاقات المتجددة..”

وشدد كاتب الدولة، على أنّ الانتقال الطاقي هو ضرورة أمنية واقتصادية في اطار التخفيض من كلفة دعم الطاقة التي تؤثر كثيرا على ميزانية الدولة.

ولفت ضيف البرنامج، إلى أنّ هدف انتاج 35% من الطاقات المتجددة  ما يعادل حوالي 4850 ميغاوات من القدرة المُركزة من طاقة الشمس والرياح..

وأضاف، في هذا الصدد، أنّ أول دفعة من المشاريع تقدر ب500 ميغاوات، تم إطلاق طلبات العروض فيها خلال سنتي 2018 و2019،” لكن حصلت بعض التعطيلات بسبب الظروف الدولية” (كوفيد 19 والحرب الروسية والاوكرانية..)، موضّحا أنّه تم تجاوز الاشكاليات الحاصلة وتم بتاريخ 8 ماي إطلاق أول مشروع بوضع حجر الأساس لمشروع القيروان بقدرة 100 ميغاوات.

كما أشار، وائل شوشان، إلى عدد من المشاريع الأخرى في ولاياتي سيدي بوزيد، وتوزر حيث سيتم انطلاق انجازها خلال هذه الصائفة، إضافة إلى مشروعي تطاوين بقدرة 200 ميغاوات وقفصة بقدرة 100 ميغاوات.

وأكد عضو الحكومة، أنّه تم الإنطلاق العمل في دفعة ثانية من المشاريع حيث تم إطلاق طلب عروض دولي بقدرة 1700 ميغاوات في غضون 3 سنوات القادمة وستكون قبول عروض الدفعة الأولى بعد غد الخميس، بقيمة 500 ميغاوات و 1200 ميغاوات المتبقية سيتم إطلاق العروض فيها خلال 3 سنوات القادمة وفق قوله.

وشدد، كاتب الدولة للإنتقال الطاقي، أنّ الأبواب مفتوحة أمام المستشمر التونسي، على غرار برنامج نظام الذاتي ونظام التراخيص المخصص المشاريع الصغرى والمتوسطة..وقد تم العراقيل التي ساهمت في تعطيله على حدّ تعبيره.

وبيّن ضيف برنامج “اكسبريسو”، أنّ يتم العمل على عديد المشاريع لتقوية شبكة كهرباء لاستعاب هذه الطاقات المتجددة، منها مشروع الربط الكهربائي بين تونس وايطاليا بقدرة 600 ميغاوات، إضافة إلى العمل على تطوير وتجديد منظومة التحكم في الشبكة الكهربائية عبر برنامج “Smart Grid “..

كما أشار، في ذات السياق، إلى أنّه يتم العمل على التشجيع على  استعمال السيارات الكهربائية عبر وضع الإطار التشريعي لهذه السيارات..

الطاقات التقليدية

وبالنسبة للطاقات التقليدية، أفاد كاتب الدولة للإنتقال الطاقي، أنه حصل تراجع في الانتاج الوطني من 2010 إلى حدّ اليوم وهو ما يفسر ارتفاع العجز الطاقي في تونس إلى نسبة 52% في أواخر سنة 2023، مشيرا إلى أن عدد رخص الاستكشاف في تراجع.

وفسّر كاتب الدولة، هذا التراجع بالموقع التونسي المكوّن بحقول هامشية، مؤكدا أنّ وزارة الصناعة والطاقة تعمل على التشجيع للإستكشاف عبر مراجعة مجلة المحروقات.

إقرأ أيضا: تفاصيل تنفيذ مشروع انتاج الهيدروجين الأخضر في تونس وتصديره إلى أوروبا

Written by: Rim Hasnaoui



0%