الأخبار

وزارة التعليم العالي: تونس تتصدر دولا إفريقية في مجال الذكاء الاصطناعي

today16/04/2024 29

Background
share close

أكّد مدير عام البحث العلمي بوزارة التعليم العالي مراد بالأسود، أهمية الذكاء الاصطناعي في تونس وأنه قطاع واعد في البحث العلمي، مشددا غلى ضرورة أن لا تبقة تونس على الهامش وأن تأهذ بومام البميادرة في هذا المحال.

وقال مراد بالأسود، في تصريح لاكسبراس أف أم، اليوم الثلاثاء 16 أفريل 2024، على هامش تظاهرة علمية حول “الذكاء الاصطناعي ودوره في تنمية الإقتصاد” أن تونس تتصدر دولا افريقية في مجال الذكاء الاصطناعي، إذ أن 4 جامعات تونسية من بين 10 جامعات لها انتاج علمي غزير في مجال الذكاء الاصطناعي وهو ما يجعل تونس دولة تنافسية في هذا المجال.

وبين أن الذكاء الاصطناعي يشمل عديد المجالات، منها الصحة والنقل والفلاحة، مشيرا إلى أن تونس لديها القدرة على أن  تكون تنافسية في مجال الذكاء الاصطناعي والرقمنة.

وعن مخاطر الذكاء الاصطناعي، قال مراد بالأسود “يجب أن نتهيأ للمخاطر على اعتبار الاشكاليات من حيث أخلاقيات البحث العلمي والملكية الفكرية.

بدوره بين وزير التعليم العالي منصف بوكثير بأن تونس متقدمة جدّا على النطاق العالمي في مجال النشريات العلمية، إذ أنها تحتل المرتبة الثالثة افريقيا والـ50 دوليا بناء على عدد المنشورات العلمية.

وأضاف أن تونس تعدّ من بين الدول الخمس الأولى في العالم في نسبة خريجي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وأنها متطورة أيضا في مجال الذكاء الاصناعي والاعلامية، معبرا عن أسفه لمغادرة الطلبة المتكونين في هذا المجال نحو الخارج، وآملا في وضع تشريعات جديدة لتشجيعهم على البقاء في تونس.

كما تحتل تونس موقعا مشجعا في مجال الذكاء الاصطناعي على المستوى القاري والعربي والدولي وفقا لمؤشر أكسفورد الحكومي لجاهزية الذكاء الاصطناعي كونه مجال تُظهر فيه إمكانياتها، حيث تحتل المرتبة الرابعة افريقيا و81 من بين 193 دولة في العالم.

ونظمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اليوم الثلاثاء 16 أفريل 2024، تظاهرة علمية حول “الذكاء الاصطناعي ودوره في تنمية الإقتصاد “، بمشاركة سفيرة المملكة المتحدة بتونس “Helen Winterton”، وذلك في إطار التعاون التونسي البريطاني في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

يذكر أنه في ختام التظاهرة العلمية سيتم تقديم توصيات إلى اللّجنة التونسية البريطانية المشتركة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتي ستنعقد الأسبوع المقبل في تونس العاصمة وهو ما سيضمن متابعة نتائج هذا المؤتمر.

*مروى الدريدي

Written by: Marwa Dridi



0%