إقتصاد

وزير الاقتصاد: توسّع عجز الميزانية خاصة خلال السنوات الـ 3 الأخيرة

todayيناير 3, 2023

Background
share close

قال وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد، اليوم الثلاثاء  جانفي 2023، إن عجز الميزانية قد توسّع خاصة خلال السنوات الثلاث الأخيرة من 3 بالمائة إلى 7.7 بالمائة حاليا.

ويذكر أن الحكومة تتوقع تراجع عجز ميزانية الدولة لسنة 2023 إلى 5.5 بالمائة من الناتج المحلي لتنحصر في حدود 8890 مليون دينار مقابل 7.7 بالمائة سنة 2022، وفق تقرير الميزان الاقتصادي نشرته وزارة الاقتصاد والتخطيط، يوم 23 ديسمبر 2023.

وأفاد سعيد، خلال الندوة الصحفية المخصصة لعرض المخطط التنموي 2023- 2025، بمدينة الثقافة بالعاصمة، بأن الفترة الممتدة من سنة 2016 إلى غاية سنة 2022، قد شهدت ارتفاع نسبة التضخم، (9.8 بالمائة في نوفمبر 2022)، وضعف نسبة النمو وتباطؤ نسق الاستثمار بمكونيه الخاص والعمومي وانخفاضا ملحوظا لنسب الادخار، فضلا عن تذبذب العجز الجاري، (الذي زاد بـ58،8 بالمائة ليبلغ 23.281 مليار دينار، موفى نوفمبر 2022)، بسبب ارتفاع الواردات.

وأضاف أن مؤشر التنمية الجهوية قد سجل تراجعا إلى حدود 0.462 سنة 2021، مقابل 0.502 سنة 2015 وبلغت نسبة الفقر زهاء 20 بالمائة سنة 2022 ونسبة الفقر المدقع نحو 3.4 بالمائة، في حين استقر رأس المال البشري في حدود 0.52 بالمائة سنة 2020، مقابل 0.56 بالمائة على مستوى البلدان ذات الدخل المتوسط والمرتفع.

وفسّر الوزير، تسجيل هذه المؤشرات بعدد من النقاط ومنها خاصة باستفحال ظاهرة التجارة الموازية والاقتصاد الريعي وتفشي الفساد وارتفاع نسبة البطالة لحاملي الشهائد العليا وتوسع غير مسبوق للعجز التجاري إلى جانب اشتداد الضغوط على المالية العمومية وارتفاع نسبة التداين العمومي وكذلك التضخم بالإضافة إلى تواصل التفاوت التنموي بين الجهات وضعف مساهمة القطاع الخاص في المجهود التنموي مع تراجع مؤشرات مناخ الأعمال.

وأبرز سعيد، في المقابل، أنه رغم كل هذه المؤشرات إلا أنه توجد فرص جديدة على غرار توجه عدد من الشركات العالمية الكبرى لإعادة توطين بعض استثماراتها في عدد من الأنشطة الحيوية.

كما تم ضبط الاستراتيجية الوطنية لإصلاح مناخ الأعمال والتجديد وتوفير أرضية جاذبة للاستثمار في الطاقات المتجددة وتثمين النفايات والاقتصاد الأخضر والاقتصاد الأزرق خاصة في إطار الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص، علاوة على توفر قدرات وطنية للبحث العلمي وتطوير الابتكار وفرص واعدة لاستقطاب الاستثمار الأجنبي في علاقة بمشروع ميناء المياه العميقة والمنطقة الاقتصادية بالنفيضة.

وصادق مجلس وزاري، يوم 27 ديسمبر 2022، على مشروع المخطط التنموي 2023-2025، الذي انطلقت وزارة الاقتصاد والتخطيط في إعداده منذ بداية سنة 2022

ويتضمّن المخطط التنموي 2023- 2025، مشاريع الاستثمار العمومي ذات الأولوية المقترحة على المستوين الجهوي والقطاعي. كما يشمل جملة من الأولويات والسياسات والبرامج التنموية على الصعيدين القطاعي والجهوي، في إطار التوجهات الكبرى التي تضمنتها الرؤية الاستراتيجية لتونس في أفق سنة 2035 والبرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية للفترة القادمة.

 

 

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

نجيب الشابي

الأخبار

الشابي: “أرفض الاستدعاء القضائي.. ولن أُجيب على أي سؤال”

أفاد أحمد نجيب الشابي، رئيس جبهة الخلاص الوطني، بأن رئيس الفرع الجهوي للمحامين بتونس، أعلمه والقيادي بالجهة رضا بلحاج يوم أمس الإثنين، بإحالتهما على القضاء إثر شكاية تقدمت بها عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر يوم 27 ديسمبر الماضي موضوعها "تكوين وفاق ارهابي". وأضاف الشابي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء 3 جانفي 2023، على هامش ندوة صحفية عقدتها جبهة الخلاص الوطني، أن الشكاية التي تتعلق بتهمة "إيواء الارهاب وتمويله والتستر […]

todayيناير 3, 2023 2

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%