وطنية

عياض اللومي: هناك فيتو أمريكي واضح لمنع أي تمويل لحكومة الانقلاب

todayفبراير 8, 2022

Background
share close

قال عياض اللومي الناشط السياسي والرئيس الأسبق للجنة المالية بالبرلمان المجمدة صلاحياته، اليوم الثلاثاء 8 فيفري 2022 إنّ اختيار شخصية رئيس الخزينة الفرنسية ايمانويل مولان ورئيس نادي باريس تحديدا لطلب الإحاطة الفنية، له معنى ويشير إلى أن زيارته الأخيرة هي تمهيد للذهاب إلى نادي باريس وطرح فكرة إعادة جدولة ديون تونس.

وأوضح عياض اللومي الناشط السياسي والرئيس الأسبق للجنة المالية بالبرلمان المجمدة صلاحياته، لدى حضوره في برنامج اكسبرسو، أن نادي باريس يهتم بإعادة جدولة الديون البينية التي لا تمثّل إلا 11 أو 12 بالمائة من ديون تونس إجماليا.

واعتبر اللومي أن إعادة جدولة الديون البينية لتونس سيعطي متنفسا، خاصة وأن الديون المطالبة تونس بسدادها خلال سنة 2022 في حدود 250 مليون أورو.

هناك فيتو أمريكي واضح لمنع أي تمويل لحكومة الانقلاب

وأشار اللومي إلى وجود خلل هيكلي في الاقتصاد الوطني، لا يمكنه من خلق الثروة وإحراز نسب نمو جيدة، معتبرا أن ما قُدم من الحكومة التونسية لصندوق النقد الدولي ضعيف وهزيل جدّا، مضيفا “حتى لا أقول إنه لا يُقرأ”، وأشار إلى أنه لا يعبّر عن حاجة دولة ما إلى تعبئة مالية عاجلة.

وأفاد بأن بيان البنك المركزي الأخير، فيه قلق من تأخر تعبئة الموارد المالية خارجيا، وفيه إشارة إلى تفادي التمويل النقد مباشرة من البنك المركزي لخزينة الدولة، واعتبر اللومي أن هذه الآلية استعملتها الحكومة والبرلمان عام 2020، ولكن تكرارها سيخلّف نسب تضخم كارثية.

وأشار إلى أن عديد الأصواب تتهم البنك المركزي بالعرقلة من خلال قانون استقلاليته، معتبرا أنه لا يمكن المساس من البنك المركزي الذي لا يتحمّل الصعوبات الهيكلية التي تعاني منها المالية والاقتصاد الوطني.

وقال إن إعداد ميزانية الدولة لم يتغيّر من حيث العقلية والتوجهات نحو الترفيع في الضغط الجبائي، واعتبر أن الفصل عدد 52 من قانون المالية 2022 أدى إلى انكماش كبير على مستوى التجارة الخارجية ومستويات التصدير.

واعتبر أنه كان من الأجدر التوجه نحو خلق قيمة مضافة من خلال التوجه نحو قطاعات تخلق النمو مثل الفلاحة والذكاء الاصطناعي، إضافة إلى أنه لم يقع الاهتمام بالقطاع الموازي الذي ينخر اقتصاد البلاد.

واعتبر أن هناك فيتو أمريكي واضح لمنع أي تمويل مؤسساتي لحكومة الانقلاب والدولة المارقة التي يترأسها قيس سعيد، واعتبر أن هذه الدولة تواجه عزلة دولية بضغط كبير من المانحين الدوليين، لأنهم غير مستعدين لخلق دكتاتور جديد.

وأضاف اللومي “أنا أقول لقيس سعيد اعتبر نفسك في عداد الماضي”.

التدقيق في ديون تونس طلبته لجنة برلمانية سابقا

وأضاف عياض اللومي، الخبير المحاسب ومقرر لجنة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد في البرلمان المجمدة صلاحياته أن التدقيق في ديون تونس طلبته اللجنة البرلمانية عن طريق محكمة المحاسبات وعبر مراسلة رسمية منذ سنة 2020.

وأشار إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد لم يأت بجديد في حديثه عن ضرورة التدقيق في ديون تونس، وأكد أن هناك شكوكا تحوم حول مآل الديون والهبات التي تلقتها تونس لأنها لم تنعكس على الوضع التنموي.

الصلح الجزائي فيه تعسّف ويستهدف افتكاك أرزاق الناس

واعتبر ضيف برنامج اكسبرسو أن تطاول سعيّد على القضاء ومنعه موظفي المجلس الأعلى للقضاء من دخول مقر المجلس تسبب في كارثة دولية وأثار ردود فعل دولية كثيره، مضيفا “سعيد ما يحلمش بحل المجلس الأعلى للقضاء.. مجرد التطاول عليه خلّف كارثة دولية”.

وفي تعليقه عن الصلح الجزائي، اعتبر اللومي أنه يمس من حق الملكية، ويستهدف افتكاك أرزاق الناس، ويتعسف على الاقتصاد، وأكد أن المجلس الأعلى للقضاء عبّر عن رفضه لهذا التوجه، لأن القضاء هو الوحيد الذي يؤدي مهمة رقابية في هذا الإطار.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

حركة النهضة

الأخبار

النهضة: حلّ المجلس الأعلى للقضاء قرار لا دستوري وجائر سنعمل على إسقاطه

عبّر المكتب التنفيذي لحركة النهضة، المنعقد بتاريخ الاثنين 7 فيفري 2022، برئاسة راشد الغنوشي للنظر في ما أسماها "الاستتباعات الخطيرة لقرار حل المجلس الأعلى للقضاء"، عن رفض الحركة القاطع "لهذا القرار اللادستوري والرامي إلى استحواذ رئيس الجمهورية على مرفق العدالة والتحكم في مفاصله من أجل استخدامه كأداة لتصفية الخصوم السياسيين، وإغلاق الفضاء العمومي، وتركيز منظومة للحكم الفردي المطلق" حسب نصّ البيان. وأكد المكتب التنفيذي لحركة النهضة أن القضاء سلطة مستقلة […]

todayفبراير 8, 2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%