وطنية

نقابة الصحفيين تحمل رئيس الجمهورية مسؤولية حماية حرية الصحافة

today26 يوليو 2021

Background
share close

أدانت نقابة الصحفيين في بيان لها اليوم الإثنين 26 جويلية 2021 بشدة سابقة اقتحام مقر قناة الجزيرة، وإجبار العاملين فيها على مغادرة مقر عملهم وتعطيل حرية العمل الصحفي في خرق واضح للقوانين الوطنية والدولية.

كما نددت نقابة الصحفيين بافتكاك الهواتف الجوالة لمراسلي القنوات الأجنبية ومنعهم من العمل.

ودعت النقابة التونسية للصحفيين التونسيين رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى التدخل العاجل والفوري لضمان حرية العمل الصحفي والتصدي لكل الإجراءات غير القانونية وفقا لما ينص عليه الدستور.

وأوضحت نقابة الصحفيين أن 20 عون أمن اثنين منهم بالزي الرسمي اقتحموا صباح اليوم الإثنين 26 جويلية 2021 مقر قناة “الجزيرة” القطرية بتونس، من الباب الخلفي وطالبوا فريق عمل المكتب المتكون من 7 أشخاص بمغادرة المقر وغلق المكتب.

وأضافت في بيانها أن العاملين بالمقر طالبوا أعوان الأمن بالاستظهار بقرار رسمي بالغلق، فشدد أعوان الأمن على عدم وجود قرار قضائي في الغرض مؤكدين أنهم بصدد تنفيذ تعليمات.

وأوضحت أن العاملين بمقر قناة “الجزيرة” القطرية اضطروا لمغادرة مقر عملهم تحت ضغط أمني، وأن قوات الأمن الموجودة بالمكان عملت على احتجاز مفتاح المكتب وتحذير الصحفيين والعاملين بالمؤسسة والملتحقين من الصحفيين والمصورين الصحفيين من الاقتراب.

كما أشارت إلى أن مراسلي قناة الجزيرة الميدانيين في ساحة باردو الذين تنقلوا لتغطية الاحتجاجات لاحظوا تشويشا واضحا على اتصالاتهم مما عطل عملية تواصلهم المباشر مع القناة.

وكانت صفحات مؤيدة لقرار رئيس الجمهورية قيس سعيد قد شنت ليلة أمس حملة تحريض على قناة “الجزيرة” القطرية.

كما تم صباح اليوم الاعتداء بالعنف اللفظي ومضايقة مراسل قناة “العربية” وليد عبد الله من قبل أنصار حركة النهضة بعد حملة تحريض طالته مساء أمس انطلقت بتدوينة من قبل أحد أعضاء مكتب الحركة.

وعمدت قوات الأمن بمنطقة باردو إلى افتكاك الهواتف الجوالة الخاصة بالصحفيين العاملين بالمؤسسات الإعلامية الأجنبية ومنعهم من العمل.

وعبرت النقابة عن خشيتها من أعمال انتقامية في حق المؤسسات الإعلامية من قبل أنصار الأطراف المؤيدة والمعادية للقرارات الأخيرة لرئيس الجمهورية قيس سعيد على خلفية خط المؤسسات الإعلامية التحريري.

ودعت النقابة في بيانها كافة الأطراف إلى احترام طبيعة العمل الصحفي ودعوة أنصارها إلى ضبط النفس في تعاملهم مع الصحفيين الميدانيين ومع المؤسسات التونسية والأجنبية العاملة في تونس.

 

اقرأ أيضا: أسامة الخليفي: “قرارات رئيس الجمهورية خارجة عن الدستور، والبلاد في مرحلة خطيرة جدا”

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

أسامة الخليفي

سياسة

أسامة الخليفي: “قرارات رئيس الجمهورية خارجة عن الدستور، والبلاد في مرحلة خطيرة جدا”

أكد رئيس كتلة قلب تونس، أسامة الخليفي، اليوم الإثنين 26 جويلية 2021، خلال تدخله على موجات إكسبراس أف أم، في برمجة خاصة، أنه في العشر سنوات الماضية الدولة لم تحقق مطالب الشعب، قائلا: "نحن نساند المطالب الشرعية وغير المسيّسة"، معتبرا أن قلب تونس نبّه من الانزلاق في المعارك السياسية التي أفقدت الثقة في مؤسسات الدولة واعتبرها خطر على المسار الديمقراطي وفيها انحياز، وفق قوله. واعتبر أسامة الخليفي أن مؤسسات الدولة […]

today26 يوليو 2021


0%