وطنية

“طرد تلميذة الباكالوريا ذكرى اليحياوي”!.. وزارة التربية توضّح

today31/05/2021 29

Background
share close

أعلنت وزارة التربية في بلاغ توضيحي صدر عنها اليوم الإثنين 31 ماي 2021، الاكتفاء بقرار مجلس التربية القاضي برفت التلميذة “ذكرى اليحياوي” المرسمة في الباكالوريا شعبة اقتصاد وتصرف من معهد صالح بن يوسف بالقصور من ولاية الكاف، لا غير.

وأضافت وزارة التربية أن التلميذة المعنية بالأمر أُحيلت على أنظار مجلس التربية الذي قرّر في شأنها الرفت النهائي من المعهد مع اقتراح الرفت النهائي من جميع المعاهد على الوزير، باعتباره المخوّل الوحيد بمقتضى النظام التأديبي للبتّ في مثل هذا المقترح.

وأوضحت الوزارة في بلاغها أن التراتيب الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات، تخوّل السّماح لكلّ تلميذ راسب سبق أن اجتاز امتحان البكالوريا، باجتياز الامتحان كمترشّح فردي لا غير.

وجاء بلاغ وزارة التربية تبعا لما تمّ تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعي وعدد من وسائل الإعلام بشأن وضعيّة التلميذة، وانتشار خبر طردها بطريقة تعسفية من خلال اتهامها بسب وشتم مدير المعهد الثانوي صالح بن يوسف بالقصور، ليتم عقد مجلس تأديب “صوري” من أجل إصدار قرار رفتها بصفة نهائية حيث اعتبر البعض أن رد فعل الإدارة جاء على خلفية القضية التي رفعتها التلميذة ضد مدير المدرسة والتي اتهمته فيها بالتحرش الجنسي، ولكن بلاغ وزارة التربية أكد أن طرد التلميذة تم من المعهد المذكور فقط وليس من جميع المعاهد.

وكانت المندوبية الجهوية للتربية بالكاف قد أكدت أن التلميذة المعنية تقدمت بشكوى جزائية إلى الفرقة المختصّة في جرائم العنف ضد المرأة والطفل ضدّ مدير المؤسسة واتهمته التحرش، مشيرة إلى أن النيابة العمومية بالكاف قررت حفظ القضية لعدم كفاية الحجة على وجود جريمة وذلك منذ تاريخ 4 ماي 2021.

واعتبرت يسرى فراوس رئيسة جمعية النساء الديمقراطيات أن العقوبة المسلطة على التلميذة ذكرى اليحياوي المرسمة في سنة 4 من التعليم الثانوي شعبة اقتصاد وتصرف في معهد صالح من يوسف بالقصور من ولاية الكاف تبدو انتقامية لتقديمها شكوى بسبب التحرش.

كما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات موجهة لوكيل الجمهورية تدعوه لفتح بحث حول حيثيات العقوبة المسلطة على التلميذة.

اقرأ أيضا: وزير التربية: “نسبة التقدم في البرامج المخففة تفوق 95% بالأقسام النهائية”

Written by: Asma Mouaddeb



0%