الأخبار

828 ألف عامل فقدوا مصدر رزقهم في تركيا وسوريا بسبب الزلزال

today28/03/2023 51

Background
share close

فقد نحو 828 ألف عامل مصدر رزقهم في أعقاب الزلزال الذي ضرب جنوب شرق تركيا وشمال سوريا في فيفري، وفق ما ذكرت منظمة العمل الدولية اليوم الثلاثاء.

 

تشير البيانات الأولى إلى أن الزلزال في تركيا أدى إلى انخفاض في النشاط يعادل عمل حوالي 658 ألف شخص، بحسب تقديرات هذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

 

في سوريا التي تكبدت خسائر فادحة بالاقتصاد وسوق العمل جراء نزاع استمر 12 عاماً، فقد حوالي 170 ألف عامل وظائفهم نتيجة الزلازل.

 

حذرت منظمة العمل الدولية من احتمال تفاقم الفقر وزيادة عمالة الأطفال، في ظل غياب مساعدة عاجلة وموجهة.

وقال المدير العام لمنظمة العمل الدولية جيلبرت هونغبو في بيان إن “توفير فرص عمل ضروري للاستجابة الفعالة والشاملة لهذه الكارثة”.

وأضاف “لا يمكن للناس أن يبدأوا في إعادة بناء حياتهم إلا إذا استعادوا مصدر رزقهم. ويتعين علينا ضمان تجذر مبادئ العدالة الاجتماعية والعمل اللائق بقوة في عملية التعافي واعادة الاعمار، إزاء أولئك الذين فقدوا الكثير في الزلزال”.

قدرت منظمة العمل الدولية أن هؤلاء العمال سيواجهون خسارة في الدخل تزيد وسطياً عن 230 دولارًا شهرياً في تركيا، طالما استمر الوضع المتذبذب.

وتضم المقاطعات المتضررة في تركيا أكثر من أربعة ملايين عامل، يعمل معظمهم في الزراعة والتصنيع والتجارة وفي غيرها من الخدمات ذات العائد المنخفض.

وحول سوريا، قال ﻤﻭﺭﻴﺯﻴﻭ ﺒﻭﺴﻲ، المسؤول في المنظمة للصحافيين إن “حوالي 154 ألف أسرة، أي ما مجموعه 750 ألف شخص تضرروا بشكل مباشر”.

وأضاف “تأثرت حوالي 35 ألف شركة متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة الحجم”.

تعهد مانحون دوليون خلال مؤتمر في بروكسل الاسبوع الماضي تقديم سبعة مليارات يورو لمساعدة سكان تركيا وسوريا المتضررين من زلزال السادس من شباط/فبراير الذي أودى بحياة اكثر من 56 ألف شخص وخلف أضرارا مادية تقدر بأكثر من 100 مليار يورو.

 

أ.ف.ب

 

 

الكاتب: Rim Hasnaoui



0%