الرئسية

جابر بن عطوش: آلاف اختبارات كورونا التي يقع الاستظهار بها مُزيّفة

today21/02/2022 1

Background
share close

قال جابر بن عطوش رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار اليوم الإثنين 21 فيفري 2022 إن معظم القرارات التي تتخذها السلطات التونسية لمجابهة العدوى بفيروس كورونا والمتعلقة بقيود السفر لا تطبّق في المطارات ومختلف نقاط العبور.

وأضاف جابر بن عطوش رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار لدى حضوره في برنامج إيكوماغ إن عدد الاختبارات السلبية المزورة والمزيفة التي يقع الاستظهار بها من طرف المسافرين يقدّر بالآلاف، قائلا “نتخذ قرارات ثم لا نسهر على متابعتها ومراقبة مدى تطبيقها”.

وقال إن الوضع السياحي في تونس استثنائي وفي حالة انتظار لدعم الاقتصاد الوطني، وهو ما يقتضي اتخاذ قرارات تمكنه من إعطاء هذا الدفع وخلق الثقة المتبادلة بين جميع الأطراف.

الوقت ثمين ويجب رفع القيود قبل فوات الأوان

وأكد جابر بن عطوش رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار  أنه لم يعد أمامنا وقت، وأن الوقت ثمين وذهبي وفي ظرف الأيام الثلاثة المقبلة قد تتغير كثير من المعطيات، لأن طبيعة نشاط القطاع السياحي في العالم وطبيعة الأسواق تحتم توجه وكلاء الأسفار لوجهات أخرى إذا لم ترفع تونس قيودها، خاصة وأن فترة الحجوزات تشارف على الانتهاء.

وأفاد بأن القرارات التي اتخذتها سابقا اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا والبروتوكول الصحي ترتبت عليها وضعية خاصة تضع تونس في قائمة الانتظار، وبرمجة تونس كوجهة سياحية بالنسبة لوكلاء الأسفار العالميين بقيت أيضا في حالة الانتظار والترقب لقرارات اللجنة العلمية.

وأضاف أن أغلب شركاء تونس برمجوا حصتهم في حدود 50 بالمائة أو أقل من حجم التعاملات الممكنة مع تونس في سنوات ما قبل كورونا، في حين أن الوضعية يمكن أن تكون أحسن في حال رفع القيود.

وقال إننا لم نتخذ القرار في الوقت المناسب، ولكن مازال أمامنا 3 إلى 4 أيام لحسم الأمر وإلغاء جميع القيود.

وصرح عطوش “اللجنة العلمية قالت إنها ستتخذ قرارات جديدة ويجب أن تتخذها حالا لأن القطاع السياحي يتعامل مع حرفاء يحجزون للمستقبل، ويجب أن تأخذ قرارات رفع القيود هذا المعطى بعين الاعتبار”.

وأضاف إذا لم نرفع اليوم القيود ولم نقم بتحيين البروتوكول الصحي، فلا يمكن دفع الموسم السياحي في المستقبل وفي الأشهر القادمة لأن الحجوزات تتم خلال هذه الفترة.

وأشار جابر عطوش إلى ضرورة اتخاذ قرار اقتصادي واجتماعي ومالي، وأكد أن القطاع السياحي قادر اليوم على إنقاذ الدولة وتمويل الميزانية.

وأكد رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار ضرورة اقتناص الوقت الذهبي واستغلال اللحظة وإلغاء القيود الآن.

نحتاج لتظاهرة ضخمة على مستوى الدولة لتحريك النشاط السياحي

وأفاد جابر بن عطوش رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار لدى حضوره في برنامج إيكوماغ بأن عمل وزارة السياحة وقراراتها يجب تكون في تنسيق وتواصل مع اللجنة العلمية ووزارة الصحة في اتجاه رفع القيود على السفر.

وقال إن أكبر اشكاليات تحدّ من النشاط السياحي اليوم هي قيود الالتزام بـ 50 بالمائة فقط من طاقة استيعاب النزل والمنشآت السياحيةو الحافلات السياحية، والإجراءات الصحية لدخول تونس.

واعتبر أن الجهود التي يقوم بها وكلاء الأسفار ووزارة السياحة لم تعطي أكلها بسبب هذه القيود، وفي حال رفعها في وقت متأخر فإنها لن تعطي أي نتائج إيجابية وستكون بلا أثر.

ودعا إلى إعلان رزنامة واضحة وتحديد تاريخ رفع هذه القيود في حال تكن الوضعية الصحية تسمح برفع هذه القيود حالا، حتى تعطي الشفافية اللازمة لمتعهدي الرحلات ووكلات الأسفار.

وأضاف أن تونس في حاجة إلى تنظيم حدث ضخم وتظاهرة كبيرة لتحريك النشاط السياحي، وأكد أن مثل هذه المبادرة خارجة عن نطاق المهنيين ويجب أن تكون على مستوى الدولة.

الدولة لم تقدّم أي دعم مالي لمؤسسات القطاع

وأشار جابر بن عطوش رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار  إلى أن المؤسسات السياحية لم تنتفع بأي مساعدات من الدولة خلال أزمة كورونا وأن بعض المساعدات المبرمجة تم توجيهها نحو العاملين في القطاع وليس نحو المؤسسات.

وقال ضيف برنامج إيكوماغ إن البنوك ومؤسسات التأمين لم تراعي الظرف الذي مرت بها المؤسسات السياحية، وأكد أن الدولة لم تقدّم أي دعم مالي لمؤسسات القطاع.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الدستوري الحرّ

الأخبار

الدستوري الحرّ يطالب بانتخابات تشريعية مبكّرة.. ويدعو للاحتجاج

أعلنت رئيسة الحزب الدّستوري الحر عبير موسي اليوم الإثنين 21 فيفري 2022، أن حزبها سينظّم تحرّكا احتجاجيا يوم 13 مارس القادم، "للدّفاع عن الدولة وإنقاذ الشعب التونسي من الخصاصة والفقر ومخاطر الاحتقان الاجتماعي والانهيار المالي". وجدّدت رئيسة الحزب الدّستوري الحر عبير موسي، رفض الحزب "تزكية" أيّ مسار "يدوس على حقوق التونسيين ويضيّق على الحرّيات العامّة أو الفرديّة ويكرّس الانحراف بالسلطة ويتلاعب بسيادة الشعب ويزوّر إرادته، مهما كانت التّعلات المقدّمة لتبرير هذه […]

today21/02/2022 2

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%