الرئسية

عماد الخميري: سنواصل نضالنا السلمي من أجل إسقاط سلطة ”الانقلاب”

todayيونيو 24, 2022

Background
share close

نظمت حركة النهضة اليوم الجمعة 24 جوان 2022، نقطة إعلامية تتعلق بما عبرت عنه بتواتر وتكرر محاولات الزج بها وبقياداتها في قضايا عبر تهم” كيدية ” مبنية على وشايات وصفتها بالكاذبة.

ومن جانبه ندد القيادي بحركة النهضة عماد الخميري بما اعتبره تشويها وضربا لحزبه من خلال الزج بقياداته في قضايا وصفها بالـ “مفتعلة” على غرار إيقاف رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي في محاولة لضرب خصوم ما وصفه بسلطة الانقلاب وفق تعبيره.

واعتبر الخميري أن هناك “رغبة من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد في السيطرة على السلطة القضائية واستعمالها في ضرب معارضيه السياسيين، من خلال الاعتداء على حيادية مؤسسات الدولة أبرزها المجلس الأعلى للقضاء”، مشيرا إلى أن سعيد يتجه نحو تجميع كل السلطات.
وفي سياق متصل استنكر عماد الخميري منح التونسيين دستورا جديدا ودعوتهم للاستفتاء حوله دون اطلاعهم على محتواه وفق تعبيره.
وطالب الخميري خلال النقطة الاعلامية المنعقدة اليوم بمقر الحزب بالكشف عن كل الجهات الداخلية والخارجية الورطة في استهداف قيس سعيد، محذرا من الزج بمؤسسات الدولة في خصومات ومعارك سياسية.
وقال القيادي بحركة النهضة إن كل محاولات رئيس الجمهورية في إدانة واقصاء حركة النهضة من خلال توجيه اتهامات باطلة لقياداتها.

في ذات الإطار جدد عماد الخميري تأكيده على أن حركة النهضة ستلتزم بتمسكها بالوقوف بقوة مع قضايا التونسيين والحفاظ على العدالة الاجتماعية وستواصل نضالها السلمي المدني من أجل إسقاط سلطة ما أسماه ”انقلابا ” ومن أجل استعادة دور المؤسسات الدستورية وعودة المسار السياسي الديمقراطي، وفق تعبيره.

سنية خميسي

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

صغيّر الزكراوي

الأخبار

الصغير الزكراوي: كتابة رئيس الجمهورية للدستور عارٌ علينا.. واحتقارٌ للنّخب

أكد الصغير الزكراوي أستاذ القانون والباحث في القانون الدستوري اليوم الجمعة 24 جوان 2022 أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد أدخلنا في متاهة وفي مغامرة يخوضها لا يمكن حتى تسميتها مسارا، ولا أحد يعرف الآن باب الخروج وفق قوله. وقال الصغير الزكراوي أستاذ القانون والباحث في القانون الدستوري لدى حضوره في برنامج حديث الساعة، "أخشى ما أخشاه أن تتسرّب بعض الأخطاء إلى نسخة الدستور ونتحوّل إلى أضحوكة..". وأضاف "الدساتير لا تُكتب […]

todayيونيو 24, 2022 1

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%