الرئسية

منظمة الأطباء الشبان تُحذّر من إدماج الطلبة الدارسين بالخارج بكليات الطب التونسية

today01/10/2022

Background
share close

حذّرت المنظمة التونسية للأطباء الشبان من أي محاولة لخوصصة التكوين الطبي أو لإدماج الطلبة الدارسين بالخارج بكليات الطب التونسية واستعدادها التام للتصعيد اذا تم تخطي هذا الحاجز، معبرة عن استغرابها من قرار وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والصحة من تمكين الطلبة التونسيين العائدين من أوكرانيا من تربصات تطبيقية في المستشفيات العمومية.

وعبّرت المنظمة التونسية للأطباء الشبان، في بيان أصدرته اليوم السبت 1 أكتوبر 2022، عن استغرابها من هذا القرار “المُفاجئ والمُسقط” ومن شح المعلومات التي رافقته بالإضافة لعدم تشريكها فيه لممثلي الطلبة ولمختلف المنظمات الممثلة للأطباء الشبان.

وطالبت المنظمة التونسية للأطباء الشبان، وزارتي التعليم العالي والصحة إلى إعادة النظر في الوضعية الكارثية للتربصات داخل المستشفيات العمومية قبل البحث عن إضافة متربصين داخلها.

واعتبرت أن هذا القرار ينقصه عدة تفاصيل تتعلق بمدى متابعة الطلبة التونسيين بأوكرانيا لتكوينهم النظري عن بعد بالكليات التابعين لها بالنظر، لما في ذلك من خطر الإنحدار نحو إدراجهم مرحلة بمرحلة في كلياتنا العمومية.

وأشارت في ذات السياق إلى نقص المعلومات حول الأسس التي تعتزم على أساسها الوزارة توزيع الطلبة الدارسين في كليات أوكرانية في التربصات بالمستشفيات التونسية، لما في ذلك من مزيد فتح مجال نحو المحسوبية التي لم تدع مجالا لم تلتهمه، حسب البيان.

كما عبرت المنظمة التونسية للأطباء الشبان عن تضامنها مع الطلبة التونسيين أمام هذه الأزمة الإنسانية التي يمرون بها.

وكانت وزارتا التعليم العالي والبحث العلمي والصحة، أعلنت مساء أمس الجمعة في بلاغ مشترك، أنها قد نسقت مع كل كليات الطب وكلية طب الأسنان وكلية الصيدلة بالمنستير لدراسة مطالب الطلبة الدارسين في الاختصاصات الطبية بأوكرانيا لايجاد الحلول المناسبة لتمكينهم من إجراء التربصات التطبيقية في حدود الإمكانيات المتوفرة وطاقة الاستيعاب بالمؤسسات الصحية، داعية الطلبة المعنيين إلى الاتصال بإحدى المؤسسات المذكورة للقيام بالإجراءات المطلوبة.

يذكر أن الحرب الروسية الأوكرانية اندلعت منذ فيفري 2022، أدت إلى عودة عدد من الطلبة التونسيين بعد توقف الدراسة هناك وانعدام الأمن في عدد كبير من المدن الأوكرانية.

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

الأخبار

موديز تضع تصنيف تونس Caa1 قيد المراجعة من أجل الخفض

وضعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني يوم أمس الجمعة 30 سبتمبر 2022 تصنيفات Caa1 طويلة الأجل للعملات الأجنبية والعملة المحلية للحكومة التونسية قيد المراجعة من أجل خفض التصنيف. وكانت الوكالة قد صنفت تونس عند Caa1 مع نظرة مستقبلية سلبية في شهر أكتوبر الماضي. كما وضعت وكالة موديز تصنيف Caa1 غير المضمون للبنك المركزي التونسي قيد المراجعة، وذكرت أن البنك المركزي التونسي مسؤول قانونيًا عن مدفوعات جميع سندات الحكومة، وقبل إجراء هذا […]

today01/10/2022

تعليقات (0)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *


0%