Express FM

Créateurs de Valeur

Current track

Title

Artist

Background

كمال سحنون: 12 ألف مهندس تونسي يتقدمون بمطلب لمغادرة أرض الوطن

Written by on أبريل 1, 2021

أكد كمال سحنون عميد المهندسين التونسيين في تصريح لإكسبراس أف أم أنه تم تنظيم تجمّع أمام مقر الوكالة التونسية للتعاون الفني حيث تقدم المهندسون بمطلب من أجل مغادرة 12 ألف مهندس تونسي لأرض الوطن.

 

وأفاد كمال سحنون عميد المهندسين أن الحركة الاحتجاجية التي وقع تنظيمها اليوم الخميس 1 أفريل 2021، جاءت بسبب عدم إيفاء الحكومة بتعهداتها في علاقة بتنزيل الزيادة الخصوصية لمهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية.

 

واعتبر سحنون أن تراجع الدولة التونسية أو ما أسماها بعض الأطراف الحكومية عن تطبيق تعهداتها السابقة تجاه المهندسين يعبّر عن عدم اعتراف الحكومة التونسية بكفاءات ومهارات المهندسين التونسيين.

 

وأضاف كمال سحنون أنه في صورة عدم تجاوب الحكومة مع مطالبهم فإنه سيتم الإعلان يوم غد الجمعة خلال ندوة صحفية عن الخطوات التصعيدية التي ستقوم بها عمادة المهندسين.

 

كما حمّل سحنون الحكومة التونسية مسؤولية التعطيل الذي شهدته بعض المؤسسات والمنشآت العمومية، معتبرا أن السبب في ذلك هو عدم إيفاء الحكومة بتعهداتها تجاه المهندسين التونسيين.

 

 

وكان عميد المهندسين التونسيين، قد أكد في تصريح سابق بتاريخ 17 مارس 2021، خلال تدخله في برنامج إيكوماغ، أن هناك نية مُبيّتة في إفراغ المنشآت العمومية من المهندسين وإضعاف مردوديتها لتجهيزها للخوصصة.

 

وقال إن اتحاد الشغل عبر عن دعمه لديمومة هذه المؤسسات، مشيرا إلى أن عمادة المهندسين قامت بدراسة في سنة 2016 على وضعية المهندسين المادية والمعنوية واكتشفت أن المهندسين هم السلك الوحيد بعد الثورة لم يتمتعوا بأي زيادة خصوصية.

 

واعتبر أن ذلك أدى إلى وجود فارق كبير بين الأجر المعدل للمهندس التونسي مقارنة بالمهندس المغربي، حيث أن هذا الأخير يتقاضى 4 مرات ضعف ما يتقاضاه المهندس التونسي.

 

وأكد سحنون أن 3500 مهندس سنويا يغادرون الوطن، موضحا أن أجر المهندس المبتدأ هو أكثر من 1500 دينار، وأجر المهندس في نهاية مسيرته في حدود الـ2500 دينار في الخام.

 

وكانت العمادة قد دعت كافة المهندسين إلى الاستعداد للتصعيد للدخول في إضراب لمدة 5 أيام ابتداء من يوم الإثنين 29 مارس وإلى غاية الجمعة 02 أفريل 2021، وحجب الامضاءات ما عدى المتعلقة بشؤون الموظفين، ومقاطعة كل السلط الجهوية والحكومية والدخول في اضراب مفتوح بعد يوم الغضب إلى حين تطبيق الاتفاق.

 

اقرأ أيضا: كافة مهندسي المؤسسات والمنشآت العمومية في إضراب بـ5 أيام