الاقتصاد

بسام النيفر: “تخفيض الترقيم السيادي لتونس وارد في صورة عدم وضوح الرؤية”

todayيوليو 26, 2021

Background
share close

قال المحلل المالي بسام النيفر إن الأسواق المالية تتأثر مباشرة بأي حركة وتغيير تشهده الساحة السياسية، وذلك في تعليقه على انخفاض السندات الصادرة عن البنك المركزي بالعملة الصعبة.

وأضاف المحلل المالي بسام النيفر في تصريحه اليوم الإثنين 26 جويلية 2021 لاكسبراس أف أم أنه في صورة وضع خطة طريق واضحة مضبوطة الآجال، فإن حالة الضبابية في السوق المالية والقلق ستتقلص قليلا.

وأكد النيفر أن الوضعية الاقتصادية التي تمر بها تونس لا تمكنها من الخروج على السوق المالية، وهناك امكانية لمرورها على نادي باريس حتى قبل القرارات الأخيرة لرئيس الجمهورية.

ودعا النيفر إلى وضع خطة طريق واضحة الأهداف والآجال بصورة عاجلة، لتخفيف الضغوط على سعر السندات وتفادي خروج تقارير جديدة من مؤسسات التصنيف الدولية والمانحين الدوليين والتي قد لا تكون في خدمة تونس.

وقال النيفر “نحتاج إلى تفادي مزيد تخفيض الترقيم السيادي لتونس حتى نتمكن من الحصول على أموال وضمانات من صندوق النقد الدولي”.

وأضاف النيفر “في صورة عدم ظهور بوادر حل في قادم الأيام فإنه من الوارد جدا إعادة تخفيض الترقيم السيادي لتونس”.

واعتبر النيفر في تصريح لاكسبراس أف أم أن أفضل سيناريو هو وضع خطة واضحة عليها اتفاق في غضون 4 أو 5 أيام على أقصى تقدير، وأضاف أن أسوء سيناريو هو تواصل الوضع الضبابي واللااستقرار والوصول إلى عجز عن تمويل ميزانية الدولة.

 

اقرأ أيضا: عبد القادر بودريقة: “نسبة المخاطر الأساسية ارتفعت إلى مستوى عال جدا”

الكاتب: Asma Mouaddeb


المقال السابق

أحمد ونيّس

وطنية

أحمد ونيس: “علاقات تونس مع الخارج لن تتأثر بقرارات سعيّد”

قال الديبلوماسي أحمد ونيس ووزير الخارجية الأسبق إن امكانية ايجاد حلول للأزمة التي كانت قائمة في تونس والتراكمات والمحاور السلبية كانت محط أنظار مختلف دول العالم وأضاف أن الأزمة تواصلت بصفة تتجاوز المعقولية السياسية ووصلت أشدها منذ وفاة رئيس الجمهورية الأسبق الباجي قايد السبسي. كما اعتبر أحمد ونيس لدى مداخلته اليوم الإثنين 26 جويلية 2021 في برنامج "Le Grand Express" أن التركيبة التي أفرزتها الانتخابات السابقة لأوانها لم تحل الأزمة […]

todayيوليو 26, 2021


0%